عصير القصب... يروِّج لـ «السياحة المصرية»

الخميس: 1 شوال 1439 - 14 يونية 2018 - 12:38 مساءاً فن و ثقافة
عصير القصب... يروِّج لـ «السياحة المصرية»

أحد حقول قصب السكر في الصعيد

هل يمكن أن يكون مشروب شعبي طريقاً أو أسلوباً لتنشيط السياحة للبلد التي ينتمي إليها؟
 هذا بالفعل ما يحدث في مصر، التي تتنوع منتجاتها السياحية، لكن المفاجأة كانت أن «عصير القصب»، صار هو الوسيلة الأحدث والأكثر ابتكاراً في هذا الاتجاه.
وبين الحين والآخر تطل علينا وزارة السياحة المصرية، بتقارير متميزة حول المعالم المصرية، ليست فقط الأثرية والتاريخية، بل أيضا المشروبات والمأكولات التي يتميز بها الشعب المصري، بهدف تنشيط السياحة أحد أهم قطاعات الدخل القومي المصري.
المفاجأة، انفرد بها موقع «هيئة تنشيط السياحة المصرية»، حيث نشر تقريراً بعنوان «عصير القصب... قوة خارقة في ذاته» ذكر فيه أن قصب السكر، وخاصة في صعيد مصر هو عبارة عن نباتات خضراء طويلة تستخدم بالأساس لصناعة السكر.
وبدأ تاريخ قصب السكر فى مصر، بعد أن عرف العرب حراثة الأرض في العام 641 بعد الميلاد.
وعمل المصريون على تطوير طرق إنتاج جديدة مأخوذة بالأصل عن الشعب الهندي، وهي أدت إلى بدايات صناعة السكر في مصر في العام 710 بعد الميلاد.
 ولفت التقرير إلى أنه يوجد في مصر العديد من المصانع ومعامل التكرير لمنتجات قصب السكر، فهو المصدر الأساسي للسكر والمصدر الوحيد للعسل الأسود والمادة الخام في صناعات الخشب الأبلكاش ولب الورق، وتقع أغلب تلك المصانع في محافظات صعيد مصر بالقرب من حقول القصب المنتشرة على نطاق واسع في تلك المناطق.
وأوضحت «هيئة تنشيط السياحة المصرية» أن المصريين يحبون قصب السكر لمذاقه الحلو وشعور الارتواء الذي يستمتع به كل من يشربه، خاصة في أيام الصيف، ومن السهل أن تجد غالبية محلات عصير القصب متاحة على مدار الـ 24 ساعة؛ حيث يمكنك الحصول على كوب من عصير القصب المنعش على الفور. ويتراوح سعر الكوب الواحد بين جنيهين اثنين وعشرة جنيهات.
التقرير أشار أيضاً إلى أن عصير القصب يعد بالنسبة إلى كثير من الناس هو المشروب الأساسي فى مصر، حيث يمنحك تناوله العديد من الفوائد الصحية، خصوصاً بعد وجبة «كشري» أو «فلافل».
ومن الشائع أيضاً أن تجد الأطفال المصريين يشربون هذا العصير الرائع من أكياس بلاستيكية صغيرة مستخدمين في ذلك «شافط المشروبات».
المصريون، يعتقدون أن عصير القصب له كثير من الفوائد الصحية خاصة أنه من أرخص مصادر الحصول على الطاقة، وتنشيط الجسم. والحقيقة أنه توجد كثير من الفوائد الصحية المرتبطة بهذا العصير بالفعل؛ إذ ثبتت قدرته على التحكم في ضغط الدم العالي وضخه لهرمون السعادة «سيروتونين» الذي يحارب كلاً من الاكتئاب والتوتر.
بدوره قال أستاذ الحساسية والمناعة الدكتور مجدي بدران، لـ «الراي»، إن «عصير القصب يساعد أيضًا على إتمام عملية الهضم، لاحتوائه على البوتاسيوم وكثير من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تحارب الأمراض وتدعم جهاز المناعة».
وفي السياق ذاته قال أستاذ التغذية العلاجية الدكتور سعيد متولي: «إن الدراسات أثبتت أنه يمنع تكوّن حصى الكلى. ويعالج أيضًا التهابات الحلق ويمنع تسوّس الأسنان، ويساعد الكبد على أداء وظيفته بطريقة أفضل».

إقراء المزيد