قلق ألماني... وطموح إنكليزي

الأربعاء: 30 رمضان 1439 - 13 يونية 2018 - 02:14 مساءاً رياضة
قلق ألماني... وطموح إنكليزي

صورة أرشيفية

انضم المنتخب الألماني حامل اللقب، امس الثلاثاء، الى الواصلين لروسيا للمشاركة في مونديال 2018.
 كما وصل، منتخب انكلترا، قبل يوم من افتتاح النسخة الـ21، غدا الخميس، بلقاء روسيا المضيفة والسعودية ضمن المجموعة الأولى.
 ويتطلع المنتخب الألماني، الذي توّج باللقب العالمي قبل أربعة أعوام على حساب الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي، للحاق بالبرازيل ورفع رصيده الى 5 ألقاب، في مهمة لن تكون سهلة، لاسيما إذا قدم لاعبو المدرب يواكيم لوف المستوى نفسه الذي ظهروا به في مبارياتهم الاستعدادية.
 وعجز «المانشافت» عن تحقيق الفوز في خمس مباريات متتالية، قبل أن يعاني في ليفركوزن لتخطي السعودية 2-1. لكن الألمان الذين استعادوا خدمات حارسهم مانويل نوير في الوقت المناسب، يعرفون بقدرتهم على التعامل مع الأحداث الكبيرة، وأبرز دليل وصولهم أقله الى نصف النهائي في النسخ الأربع الأخيرة.
 ويفتتح أبطال العالم مشوارهم في المجموعة السادسة ضد المكسيك، الأحد، على ملعب «لوجنيكي» في موسكو، قبل مواجهة السويد وكوريا الجنوبية في 23 و27 الجاري تواليا.
 ويعكس مدير المنتخب أوليفر بيرهوف مقاربة الألمان للبطولات الكبرى، مشددا بأن «المانشافت» يأتي الى روسيا «للفوز بالبطولة»، وهو أمر لم يحققه أي منتخب لنسختين على التوالي منذ البرازيل عامي 1958 و1962.
 من جهته، يعتبر المنتخب الإنكليزي الذي لم يدخل على الورق في حسابات المرشحين للفوز باللقب، ثالث أصغر تشكيلة تشارك في النهائيات في تاريخ «الأسود الثلاثة»، وتضم في صفوفها لاعبين مميزين مثل قائد المنتخب هاري كاين وديلي آلي ورحيم ستيرلينغ.
 ولخص آلي طموحات أبطال 1966 بالقول: «نملك منتخبا شابا، متعطشا يريد تحقيق العظمة. نريد أن نجمع البلاد معا وتحقيق شيء رائع».
 من ناحيته، قال كاين: «نحن فخورون بأننا هنا، سنعمل بجهد وطاقة. نملك القدرات الهجومية القادرة على التسبب بضرر» للمنافسين.
 وتشكل بلجيكا التهديد الأكبر للإنكليز في المجموعة الثامنة التي تضم تونس وبنما، وقد أظهر «الشياطين الحمر» ذلك، عندما أنهوا استعداداتهم للنهائيات بفوز كبير على رفيق المونديال المنتخب الكوستاريكي 4-1.

  «أزمة الصورة»... تتفاعل

لا تزال «أزمة الصورة» التي التقطها لاعبا منتخب ألمانيا مسعود أوزيل وإلكاي غوندوغان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تتفاعل على أكثر من صعيد.
 وقد دافع قائد المنتخب الألماني السابق فيليب لام، عن أوزيل وغوندوغان، بعد الانتقادات الأخيرة التي وجهت لهما من الجماهير الألمانية الغاضبة، وتركت استياء واسعا في الشارع الرياضي المحلي.
 وقال لام في تصريح لصحيفة «سبورت بيلد» الألمانية: «الجميع يعرفون قيمة الثنائي للمنتخب الألماني».
وعن صافرات الاستهجان ضد غوندوغان في المباراة الودية مع السعودية (2-1) في ختام استعدادات المنتخبين للمونديال، اجاب: «هذا يوضح كيف أن ألمانيا متناقضة بعض الشيء».
 في المقابل، أعلن المدير الإداري للمنتخب الألماني أوليفر بيرهوف، أن أوزيل لن يدلي بتصريحات أثناء المونديال، حول الصورة المثيرة للجدل.
 وفي تصريح لصحيفة «بيلد» الألمانية، امس، قال بيرهوف إنه ليس لديه أي مخاوف من تأثير سلبي لهذه النقاشات التي استمرت على مدار أسبوع على أداء بطل العالم.
واعتبر أن النقاش حول الصورة لم ينتهِ «فلا بد من أن نواصل طرح هذا الموضوع داخل الاتحاد الألماني ونعالجه».
  معلوم ان اللاعبين، وهما من أصول تركية، التقيا أخيرا في لندن مع أردوغان، والتقطا صورة معه، كما أهدياه قميصي فريقيهما، إذ قدم له أوزيل قميص أرسنال، وغوندوغان قميص مانشستر سيتي.

 

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم