«الوطني - مصر» يوقّع مذكرة تفاهم لدعم إنشاء 100 وحدة مُخمر الغاز الحيوي

الأربعاء: 30 رمضان 1439 - 13 يونية 2018 - 02:00 مساءاً مال و إقتصاد
«الوطني - مصر» يوقّع مذكرة تفاهم لدعم إنشاء 100 وحدة مُخمر الغاز الحيوي

جانب من توقيع الاتفاقية

وقّع بنك الكويت الوطني - مصر، مذكرة تفاهم مع منظمة العمل الدولية بالقاهرة لإنشاء 100 وحدة مُخمر الغاز الحيوي في محافظة المنيا، بدعم فني من مشروع «وظائف لائقة لشباب مصر» الممول من جانب الحكومة الكندية.
وقام العضو المنتدب لـ «الوطني - مصر» الدكتور ياسر حسن، بتوقيع الاتفاقية مع مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة بيتر فان غوي، بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر وعدد من أعضاء الإدارة التنفيذية في البنك ومسؤولين في الحكومة المصرية، بالإضافة إلى السفير الكندي جيس داتون، وكبير المستشارين الفنيين لمشروع وظائف لائقة لشباب مصر آمال موافي.
وسيقوم «الوطني» بدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمعات الريفية في مصر، من خلال تقديم الدعم المالي لخمس شركات ناشئة لتيسير بناء وتشغيل 100 وحدة منزلية، لإنتاج الغاز الحيوي في قرى المنيا، وتنفذ وحدات الغاز الحيوي بدعم فني من مشروع منظمة العمل الدولية.
وأكدت نصر أن هذه المبادرة تعتبر من أهم المشاريع التي توليها الوزارة أهمية بالغة، لأنها توفر فرص عمل للشباب وتساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، مشيرة إلى أن الوزارة حريصة على دعم الشباب، من خلال التمويل أو المنح التي تحصل عليها الوزارة.
وأشارت نصر إلى أن الوزارة تسعى إلى إشراك القطاع الخاص في المشروعات التنموية، وتوفر له كل الإمكانيات والدعم لتسهيل دوره المهم في تنمية المجتمع، مشيدة بالدور الذي يقدمه «الوطني – مصر» في إطار المسؤولية الاجتماعية.
من جانبه، قال الدكتور ياسر حسن، إن قيام البنك بتوقيع هذه المذكرة يأتي انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية والوطنية، وحرصاً منه على القيام بدوره المستمر في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، مشيراً إلى أن «الوطني - مصر» يعي تماما أهمية هذا المشروع لتوفير مصادر الطاقة المتجددة، ولديه مشروعات مختلفة لخدمة المجتمع.
وذكر أن البنك يركز على دعم قطاعات مختلفة أهمها الصحة والبيئة وفئة الشباب، من أجل المساهمة في خفض معدلات الفقر وتنمية المجتمع في مصر.
وأكد حسن أن هذا التوجه هو ما يجب أن تتبناه كل مؤسسات المجتمع المدني في مصر، بالوقوف جنباً إلى جنب مع مؤسسات الدولة ومؤازرتها في دعم فئات المجتمع التي تحتاج إلى الرعاية للنهوض بهم والعمل على تنميتهم، مبيناً أن توجه «الوطني - مصر» في دعم المجتمع يأتي في إطار استراتيجية المجموعة للمسؤولية الاجتماعية، ودورها الرائد في تنمية المجتمعات التي تتواجد فيها.
ومن جهته، أشار مدير مكتب منظمة العمل الدولية، بيتر غوي، إلى الدور الرائد الذي يقدمه «الوطني – مصر» في تمويل المشروعات التنموية في مصر، مشيداً بالتعاون بين المنظمة والبنك، بحيث تسعى منظمة العمل إلى تحقيق التعاون بين القطاعين العام والخاص لتوفير وظائف للشباب من خلال دعم الوظائف الخضراء الصديقة للبيئة.
وتهدف المبادرة إلى دعم تكنولوجيا الطاقة الحيوية، للمساعدة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمعات الريفية، من خلال تدريب المهندسين والمهندسات من الشباب، وعمّال البناء على بناء وحدات إنتاج الغاز الحيوي وصيانتها، إضافة إلى تركيب وحدات منزلية لإنتاج الغاز الحيوي، لتوليد طاقة حيوية من السماد الطبيعي، وهو ما يساعد في الحد من الفقر، وتوفير فرص عمل، وتحسين الظروف المعيشية في قرى محافظة المنيا المستهدفة.

43 فرعاً 
يعد «الوطني- مصر» عضواً في مجموعة «الوطني»، وقد تأسس في مصر في العام 1980 تحت اسم البنك الوطني المصري، ولديه شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 43 فرعاً، وتنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها القاهرة والجيزة والاسكندرية والدلتا وسيناء والبحر الأحمر والصعيد، فضلاً عن المناطق الصناعية مثل: مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان. 
ويعد «الوطني - مصر» من البنوك القليلة داخل السوق المصري التي لديها ترخيص إسلامي، بجانب الترخيص التقليدي، حيث يوجد لديه فرعان إسلاميان، وهو أمر يتيح له تقديم المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى المنتجات التقليدية.

إقراء المزيد