أتلتيكو - مرسيليا... في نهائي «يوروبا ليغ»

الأربعاء: 2 رمضان 1439 - 16 مايو 2018 - 11:37 صباحاً رياضة
أتلتيكو - مرسيليا... في نهائي «يوروبا ليغ»

صورة أرشيفية

ليون - أ ف ب - يأمل اتلتيكو مدريد الإسباني في وضع حد لنحس المباريات النهائية في المسابقات القارية، عندما يواجه مرسيليا الفرنسي، اليوم، في مدينة ليون الفرنسية في نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» لكرة القدم.
 وخسر أتلتيكو نهائي دوري ابطال اوروبا 2014 في الوقت الاضافي أمام جاره ريال مدريد، ثم خسر اللقب ضد «الملكي» ايضا في 2016 بركلات الترجيح.
 وبعد اقصائه المفاجئ من دور المجموعات للمسابقة القارية الاولى في الموسم الراهن، اضطر لاعبو المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني الى الانتقال لمسابقة رديفة هي «يوروبا ليغ».
 ويتطلع اتلتيكو، الباحث عن لقب اول بعد الدوري في 2014، للتتويج في المسابقة للمرة الثالثة بعد 2010 على حساب فولهام الإنكليزي (2-1)، و2012 ضد مواطنه اتلتيك بلباو (بثلاثية نظيفة) باشراف سيميوني.
 وسيكون اللقب الاول، وربما الاخير، لمهاجم اتلتيكو الدولي الفرنسي انطوان غريزمان الذي نشأ بالقرب من مدينة ليون، وعاش معظم حياته الاحترافية في اسبانيا. وهو انضم من ريال سوسييداد بعد تتويج اتلتيكو بطلا للـ «ليغا» في 2014، ويأمل في احراز اللقب قبل انتقاله المحتمل الى برشلونة.
 ويقود غريزمان ودييغو كوستا هجوم اتلتيكو في ليون، حيث خسر فريق العاصمة الإسبانية نهائي كأس الكؤوس الأوروبية (الغيت في 1999) امام دينامو كييف الأوكراني في 1986 على ملعب «جيرلان» القديم.
 ويغيب عن اتلتيكو، وصيف الدوري وراء برشلونة البطل، سيميوني بسبب ايقافه 4 مباريات لطرده واهانته الحكم في ذهاب نصف النهائي ضد ارسنال الإنكليزي. 
 وعلى غرار اتلتيكو، تقهقر مرسيليا كثيرا في المباريات النهائية باستثناء واحدة.
 ابناء المتوسط منحوا لقب المسابقة القارية الوحيد لفرنسا عام 1993 تحت اشراف رئيسهم الجدلي برنار تابي، لكن من اصل 4 مباريات نهائية خسروا في 3 مناسبات.
 وسقط مرسيليا في النهائي عامي 1999 و2004 أمام بارما الإيطالي بثلاثية نظيفة، وفالنسيا الإسباني بهدفين نظيفين تواليا في المسابقة الرديفة، بالاضافة الى المسابقة الأم في 1991 امام النجم الأحمر اليوغوسلافي السابق.
 ولم يكن بلوغ فريق المدرب رودي غارسيا النهائي متوقعا هذه المرة، اذ استهل مشاركته في البطولة من ادوارها التمهيدية في يوليو الماضي. لكن بعد انتصارات على لايبزيغ الألماني وسالزبورغ النمسوي «المفاجأة» في ربع ونصف النهائي، يتطلع مرسيليا وجمهوره الشغوف الى ختام مثالي لمشواره من خلال التتويج باللقب.
 وفي موازاة النهائي، يكافح مرسيليا لحجز موقع مؤهل من الدوري الى الأبطال، وهو قد يبلغه في حال تخطيه اتلتيكو، اذ ينص نظام البطولة على منح الفائز باللقب بطاقة التأهل الى المسابقة.
 وبرغم ترشيح اتلتيكو للقب، قال مدرب ريال مدريد الإسباني، الفرنسي زين الدين زيدان، المولود في مرسيليا، ان الاخير يمكنه احراز اللقب «بمقدور مرسيليا الفوز. بلوغ النهائي انجاز كبير، لقد لعبوا جيدا. تفاصيل صغيرة تحدد النهائي. لا نصائح لديّ لتقديمها لكن اعتقد انهم يملكون الفرصة».

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم