بوشهري صرع خصمه المصري بالقاضية... في أقل من 30 ثانية

الأحد: 28 شعبان 1439 - 13 مايو 2018 - 12:05 مساءاً منوعات
بوشهري صرع خصمه المصري بالقاضية... في أقل من 30 ثانية

بوشهري محتفلاً بعد إسقاط خصمه

رسخ البطل الكويتي للقتال المتنوع عبدالله بوشهري القاعدة الذهبية «أن المباريات القتالية تُربَح بالقدرات... لا بالكلمات».
 بوشهري الذي حلَّ ضيفاً فوق العادة، أول من أمس، في مباراة قتالية ضِمن بطولة الواوان (MMA)، أقل من 30 ثانيةً فقط، كانت كافيةً له ليحقق فيها نصراً ساحقاً بالضربة القاضية على خصمه المصري، الذي سبق المباراة بنشر مقاطع فيديو يهدد فيها بوشهري بالهزيمة الماحقة، ملوحاً بأنه سيعلمه أصول اللعبة في المباراة المرتقبة، التي انتهت بسقوط المتحدي المصري على الحلبة بضربة قاضية مباغتة، ولم يكن قد اكتمل نصف الدقيقة الأول من عمر المباراة، وسط صرخة جماهيرية تشجيعية ذكَّرت اللاعب المصري بأن إطلاق المقولات التهديدية قبل المبارة لا يكفي لتحقيق النصر.
 البطل الكويتي عبدالله بوشهري، الذي قبل تحدي اللاعب المصري، صانعاً من نفسه مدافعاً عن الرياضة الكويتية وشبابها، روى لـ «الراي» ما حصل معه في المنازلة التي شغلته على مدى الأسبوع الماضي، قائلاً: «وردت إليَّ مقاطع الفيديو التي ساقها المدرب المصري رمضان نعمان، وهو يؤكد أنه مستعد للفوز على أي لاعب كويتي، وأنه سيصبح كابوساً لأي لاعب كويتي يفكر في اللعب ضده، مدعياً أنه ليس هناك لاعب كويتي يستطيع الفوز عليه»، مكملاً: «رددتُ على المقاطع التي وصلتني بقبول التحدي، خصوصاً أنني كنت أرفض اللعب معه لأنني أطمح إلى اللعب ضد لاعب برازيلي، قبل أن يبلغوني أن البرازيلي لن يخوض المنافسة».
وتابع بوشهري «بدأ الجماهير وكل من يصادفني يشجعني على خوض النزال، ويحضونني على تحقيق الفوز لهم، خصوصاً أن خصمي نشر مقاطع الفيديو التي يتحداني فيها شخصياً، وبصراحة كل ما كنت أفكر فيه خشيتي من أن أخذل الجمهور ومتابعي البطولة والشعب الكويتي الذي بدأ يتداول المقاطع، الأمر الذي سبب لي ضغطاً نفسياً وهمّاً كبيراً»، مواصلاً: «في موعد البطولة ومع نزولنا إلى الساحة لم يمض من وقت المنازلة سوى أقل من نصف دقيقة حتى استطعتُ أن أسقط نعمان بضربة قاضية فقد على إثرها الوعي، ليسعفه المنقذون الطبيون فوراً إلى المستشفى، وهنا بدأتُ أشعر بالسعادة لأنني حققت أمنية الجمهور الكويتي بالفوز على من تحدى جميع اللاعبين الكويتيين».
وعن مسيرته الرياضية قال بوشهري: «في البداية كنت أدرس في سلطنة عمان ضابط إطفاء، وكنتُ وقتها ألعب رفع أثقال، وعندما تخرجتُ وعدت إلى الكويت، والتحقت في عملي كضابط في الإدارة العامة للإطفاء وتقلّدت رتبة ملازم أول، اتجهت إلى القتال المتنوع واحتضنتني بطولة الواوان MMA وبدأت أحقق الفوز تلو الفوز في البطولات التي أخوضها، وحصلت على أحزمة وميداليات عدة حققتها على مدى عامين فقط من اللعبة، وأتمنى تحقيق المزيد من الانتصارات والتحديات».

إقراء المزيد