( نادي الرماية ) : لا نقبل أي معلومات غير صحيحة أو نكران لدعم الكويت... رياضييها

الثلاثاء: 2 شعبان 1439 - 17 إبريل 2018 - 10:21 صباحاً رياضة
( نادي الرماية ) : لا نقبل أي معلومات غير صحيحة أو نكران لدعم الكويت... رياضييها

فهيد الديحاني

أكد نادي الرماية في بيان أصدره صباح أمس أنه «يؤمن بحرية الرأي، ولكنه لا يقبل الادلاء بمعلومات غير صحيحة او اي  انانية وجحود ونكران لما تقدمه الكويت من دعم كريم لرياضييها»، مضيفا ان «الجميع يعلم انه لا يوجد اي رياضي او رام يمثل منتخب الكويت لم تقم الدولة برعايته وتوفير كل السبل المتاحة له لتحقيق انجازاته».
وكان النادي اصدر البيان ردا على «استفسارات وردته بخصوص ما صرح به البطل الأولمبي المعتزل فهيد الديحاني في إحدى القنوات التلفزيونية أخيراً حيث تطرق إلى عدة مواضيع تخص بعض مؤسسات الدولة وكذلك اتحاد ونادي الرماية»، حيث أورد البيان ايضا انه «وحرصاً من نادي الرماية على توضيح الحقائق أمام الشعب الكويتي والوسط الرياضي، فهو حرص على ايضاح جملة امور بهذا الشأن».
وكشف النادي في بيانه انه «عندما يتقدم أحد الرماة بطلب الاعتزال لأسباب خاصة للتكريم من الهيئة العامة للرياضة، فإننا نتمنى له التوفيق، ولكن لا نقبل أي إساءة أو إعطاء معلومات مغلوطة غير صحيحة. كما أننا لا نقارن أنفسنا بالدول الأخرى حيث ان الكويت تسبق جميع دول العالم في توفير كل الدعم للشباب الرياضي خصوصاً الرماية ودليل ذلك ما تحقق من انجازات اولمبية وعالمية في هذه الرياضة».
ونفى البيان ان يكون الرماة «قد عانوا من عدم توفر السكن أو التغذية أو التدريب والمعدات. فجميع الرماة المشاركين بالبطولات خارج الكويت يتم توفير كافة الاحتياجات لهم وحسب أنظمة الدولة وما تقدمه الهيئة العامة للرياضة من دعم. حتى عندما كانت المخصصات 45 دينارا كويتيا، كان النادي يوفر للرماة كل الرعاية والاهتمام من سكن وفنادق ممتازة ووسائل نقل مناسبة وتغذية بالإضافة إلى كافة المستلزمات التي يحتاجها الرماة والراميات».
وفصَّل البيان «ما تم تقديمه للرامي الاولمبي المعتزل فهيد الديحاني بشكل عام ومنها بعد انجازه في اولمبياد سيدني 2000 حيث تفضل سمو أمير البلاد باستثنائه في السكن الخاص ومنحه قسيمة سكنية على 3 شوارع ذات موقع استراتيجي بالإضافة إلى التكريم المادي. كما تفضل سمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء بتكريمه مادياً ومعنوياً. وكرمه نادي الرماية الكويتي بمبلغ عشرة آلاف دينار كويتي».
واضاف «بعد انجاز الديحاني في اولمبياد لندن 2012، تفضل سمو أمير البلاد بمنحه وسام الكويت ذو الرصيعة من الدرجة الأولي وترقيته استثنائياً إلي رتبة عقيد في الجيش الكويتي بالإضافة إلى التكريم المادي. كما تم تكريمه مادياً من قبل سمو ولي العهد. كما تفضل سمو رئيس مجلس الوزراء بتكريمه مادياً ومعنوياً بشراء سلاح ذي مواصفات خاصة بقيمة لا تقل عن عشرة آلاف دينار كويتي. وكرمه نادي الرماية بمبلغ ثلاثين ألف دينار كويتي».
وتابع البيان «بعد الانجاز في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016، تفضل سمو أمير البلاد بمنحه مبلغ مئة ألف دينار كويتي، بالإضافة إلى قسيمة صناعية. كما تم تكريمه مادياً ومعنوياً من قبل سمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء. وقام نادي الرماية بتكريمه بمبلغ ثلاثين ألف دينار كويتي. كذلك، تم منح الديحاني مبلغ وقدره عشرة آلاف دينار كويتي، من أجل المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو. وقام النادي بشراء عدد 9 أسلحة ذات مواصفات خاصة له. كما قامت الهيئة العامة للرياضة بتقديم تكريم للرامي خلال السنوات من 2009 الى 2015 بمبلغ يقدر بنحو ثمانين ألف دينار كويتي».
وذكر نادي الرماية في بيانه انه «يعتز بأبنائه وبناته أبطال اللعبة وما تحقق من انجازات أولمبية ودولية، ما كانت لتتحقق لولا توفيق من الله أولا ثم الدعم الكريم من قبل سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والحكومة. كما أن أكبر تكريم لنادي الرماية وأبنائه هو استقبال سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد لمجلس إدارة نادي الرماية وللفائزين بعد كل إنجاز يسجل باسم دولة الكويت وتكريم أبطال اللعبة».
واوضح البيان ان «الرماية الكويتية عملت كمؤسسة رياضية منذ إشهار النادي عام 1994 برئاسة الشيخ سلمان الحمود وأعضاء مجلس الإدارة ومن جاء بعدهم، كفريق واحد يسعى لتحقيق الانجازات الرياضية للكويت. وتمكنت الرماية بجهود الجميع من تحقيق التفوق الرياضي في المجالين العالمي والأولمبي، لعل أبرزها تحقيق 4 ميداليات اولمبية بالإضافة إلى مئات اخرى عالميا وقاريا وغيرها. كما نؤكد أن النادي سيستمر في العمل كعمل مؤسسي بجهود جميع العاملين فيه لمواصلة هذه الانجازات باسم دولة الكويت».
وتابع «ان نادي الرماية وفي إطار الاستعدادات للاولمبياد، يبني خطة إعداد على مدى 4 سنوات بدعم من قبل الحكومة ممثلة بالهيئة العامة للرياضة تشمل تجهيز الرماة بكافة احتياجاتهم من أفضل الأسلحة بالعالم حيث ان تكلفة السلاح الواحد لا تقل عن 3 آلاف دينار ومعدات اخرى وتفرغ رياضي للاعبين واستقطاب أفضل المدربين العالميين وعمل معسكرات تدريبية والمشاركة في البطولات العالمية للتأهل للاولمبياد. واستطاع النادي في كل اولمبياد تأهيل عدد من الرماة لعل آخرها اولمبياد ريو دي جانيرو 2016 حيث بلغ النهائيات كل من عبدالله الطرقي وسعود حبيب في السكيت، وخالد المضف وعبدالرحمن الفيحان في التراب، وفهيد الديحاني واحمد العفاسي في الدبل تراب».
واضاف «في الآونة الأخيرة تعرضت الرماية الكويتية لإيقاف جائر بعد الشكاوى المتكررة من عدد من الاتحادات الكويتية الى الجنة الأولمبية الدولية، ولكن الرماية دافعت عن نفسها وتمكنت من رفع الإيقاف عن طريق هيئة التحكيم الرياضي (كاس). والآن الرماية الكويتية تمارس نشاطها ومشاركاتها تحت علم البلاد وتشارك في البطولات العالمية التي تقام تحت مظلة الاتحاد الدولي للرماية، وليس كما جاء بأنه يعتبر عودة فقط للنشاط. أما المشاركات التي تأتي تحت مظلة اللجنة الأولمبية الكويتية، فالجميع يعلم تماماً بأن هذه اللجنة موقوفة».

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم