*الصحة* : بالتوعية نهزم 40 في المئة من حالات الإصابة بالسرطان

الإثنين: 1 شعبان 1439 - 16 إبريل 2018 - 10:56 صباحاً محليات
*الصحة* : بالتوعية نهزم 40 في المئة من حالات الإصابة بالسرطان

رضا والعوضي يقصان شريط افتتاح مؤتمر مستجدات سرطان الجهاز البولي والتناسلي (تصوير بسام زيدان)

أكد وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا، أن التوعية أحد ابرز عناصر النجاة من وطأة امراض السرطان في كل مراحله، مشيرا الى ان الدراسات العلمية أظهرت ان التوعية تساهم في انقاذ 30 الى 40 في المئة من الاصابات بأمراض السرطان، وفق ما اعلنته منظمة الصحة العالمية.
وافتتح رضا أمس، مؤتمر «أحدث المستجدات في سرطانات الجهازالبولي والتناسلي» نيابة عن وزيرالصحة الدكتور باسل الصباح، وبحضورعدد من الاطباء والاختصاصيين في قاعة الشيخة سلوى، حيث ذكر الوكيل أن المؤتمر يسلط الضوء على الاورام السرطانية التي تصيب الجهازين البولي والتناسلي، مبينا ان «التشخيص المبكر يعد اهم التحديات التي تواجه الطب الحديث، وكلما جرى تشخيص المرض مبكرا، كانت احتمالات نجاح العلاج اكبر، والمضاعفات الناتجة عنه اقل بكثير».
وقال ان «الطب الحديث وصل الى افضل وسائل الكشف المبكر والتشخيص عن الاورام السرطانية، والتي تؤدي الى سرعة اكتشافها بمراحلها المبكرة، فضلا عن معالجتها وفق احدث نظم العلاج»، منوها «بجهود الاطباء والاختصاصيين في مجال البحث العلمي التي تفتح افاقا جديدة في مجالات تشخيص وعلاج امراض السرطان، وان الوزارة جزء من المجتمع وتعمل على تخفيف حجم الاصابات بالمرض، وفق الجهود والخطط الموضوعة مسبقا».
من جهته، قال رئيس المؤتمر نائب رئيس مجلس ادارة حملة «كان» للتوعية بأمراض السرطان استشاري الاورام الدكتور خالد الصالح ان الامراض غيرالمعدية تودي بحياة 38 مليون نسمة على مستوى العالم سنويا، مبينا ان 28 مليون حالة وفاة تحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، لافتا الى ان 16 مليونا من الاشخاص الذين يقضون نحبهم جراء الامراض غير السارية تقع دون سن 70 عاما.
وبين الصالح ان الامراض القلبية الوعائية تكون وراء حدوث معظم الوفيات الناجمة عن الامراض غير السارية، حيث تتسبب بوقوع 17.5 مليون حالة وفاة سنويا على مستوى العالم، تليها امراض السرطان بـ8.2 مليون وفاة، ثم الامراض التنفسية بـ4 ملايين وفاة، واخيرا السكري بـ1.5 حالة. واشارالى ان احد الامراض السرطانية الذي ارتفعت نسبة الاصابة به في الكويت، هو سرطان البروستاتا، حيث قفزت معدلات الاصابة خلال العشرة اعوام الاخيرة لدى الرجال الكويتيين من المرتبة الرابعة بـ 35 مريضا في عام 2005 الى المرتبة الاولى بـ 48 اصابة في 2014، موضحا ان معدل الاصابة بلغ 15 اصابة لكل 100 الف نسمة.
وأوضح الصالح ان الوقاية من السرطان تعتبر اولوية انمائية على مستوى دول العالم، كما انه يمكن الان الوقاية مما بين 30 الى 50 في المئة من اصابات السرطان، وعن طريق الكشف المبكر والتقصي، علاوة على الحد من عبء تكاليف المرض.
وقال الصالح ان سرطانات الرحم تزداد عند النساء بسبب ارتباطه بفيروس معروف، مبينا ان متوسط طول العمر لدى المواطن الكويتي يزداد بسبب تقدم نوعية الخدمات الصحية المقدمة، وهو يعرضه للاصابة بسرطان البروستاتا، الا ان مراحل العلاج تتطور ونسبة الشفاء تكون عالية عند اكتشاف المرض مبكرا.

إقراء المزيد