تحقيق في (فيسبوك) بشأن الخصوصية وزوكربيرغ يعتذر برسالة للمستخدمين

الأربعاء: 19 رجب 1439 - 4 إبريل 2018 - 12:12 صباحاً علوم و تكنولوجيا
تحقيق في (فيسبوك) بشأن الخصوصية وزوكربيرغ يعتذر برسالة للمستخدمين

صورة أرشيفية

عبَر مؤسس «فيسبوك»، مارك زوكربيرغ، عن أسفه الشديد بعد التسريبات الأخيرة المسماة كامبريدج أنالتيكا، التي كشفت عن فضيحة كبيرة لتضليل مستخدمي «فيسبوك».

وأكدت اللجنة الفدرالية التجارية الأميركية أن هنالك تحقيقا في الشركة بشأن انتهاكها لخصوصية 50 مليون مستخدم، واستخدام بياناتهم لأغراض سياسية.

وأضافت أن التحقيق لن يكون علنياً، وسيتحقق مما إن كانت «فيسبوك» انتهكت مرسوم استخدام بيانات المستخدمين ومشاركتها مع أطراف ثالثة الذي وقعت عليه «فيسبوك» في عام 2011، وإن تمت إدانة «فيسبوك» فسيتم تغريمها $40،000 عن كل انتهاك، وبدأت اللجنة التحقيق بعد زيادة ردود الأفعال السلبية ضد موقع التواصل الاجتماعي بشأن استخدامها غير السليم لبيانات المستخدمين.

وكتب زوكربيرغ رسالة للمستخدمين يعرب فيها عن أسفه بشأن ما حصل، وقال فيها «لدينا مسؤولية في حماية معلوماتكم، فإذا لم نستطع فنحن لا نستحق ثقتكم، وأعدكم بتقديم الأفضل».

لتنشر الشركة بياناً توضيحاً بعدها ترد على الاتهامات الواسعة حول قيام «فيسبوك» بتسريب بيانات مكالمات ورسائل المستخدمين في «ماسنجر»، تؤكد فيه أنها لا تجمع أي بيانات من التطبيق مطلقاً.

 

وتوفر «فيسبوك» في تطبيقات ماسنجر و«فيسبوك لايت» خدمة تمكن المستخدمين من ربط تطبيق المراسلة ليكون التطبيق الأساسي للرسائل والمكالمات على الهاتف، وهو ما يجعل المستخدمين يرون في ذلك خطورة كبيرة على بياناتهم، بعد فضيحة تسريب البيانات الأخيرة، إلا أن «فيسبوك» نفت استخدام أي من البيانات، وقالت إن هذه الخاصية اختيارية لتسهيل عملية التواصل.

وبمجرد الموافقة على استخدام هذه الخاصية التي تظهر عند بداية استخدام التطبيق، فإن تطبيق ماسنجر سيصبح التطبيق الأساسي لإرسال واستقبال الرسائل، وكذلك المكالمات بدلا من تطبيق الهاتف الافتراضي.

لكن الشركة قالت إن هذا رائج بين تطبيقات أندرويد التي تتيح استيراد سجل الهاتف، والأمر ليس مقتصراً على «فيسبوك»، كما أن أي شخص بإمكانه إيقاف هذه الخاصية في أي وقت.

وفي ختام البيان أكدت الشركة أن هذه البيانات يتم حفظها لكل حساب على حدة، ولا تقوم الشركة ببيعها أو جمعها لأطراف أخرى، وبذلك فإن جميع البيانات تبقى آمنة.

وتأتي هذه التصريحات ورسالة زوكربيرغ بعد حملات كبيرة لحذف الحسابات على الشبكة التي خسرت حوالي $40 مليارا من حصتها السوقية منذ بدء الحملات عليها.

 

إقراء المزيد