دوري فيفا الجولة الخامسة ( عشرة )

الأربعاء: 27 جمادى ثانى 1439 - 14 مارس 2018 - 08:04 صباحاً رياضة
دوري فيفا الجولة الخامسة ( عشرة )

صورة أرشيفية

قدمت نتائج الجولة 15 من «دوري فيفا» لكرة القدم، صورة شبه واضحة حول «المركزين الأهم» في الترتيب، فيما كرست المزيد من الغموض والتشويق على بقية المراكز.
على صعيد الصدارة، استعاد «الكويت» نغمة الانتصارات بفوز اكتسب أهمية كبيرة باعتبار أنه جاء على حساب منافسه المباشر وأقرب ملاحقيه السالمية.
وتمكن «العميد» من تحقيق انتصار ثمين وكبير على «السماوي» قوامه 3 أهداف نظيفة، وضعته على بعد 9 نقاط من احراز اللقب للمرة الرابعة عشرة في تاريخه.
وكفل هذا الفوز لـ «الأبيض» الابتعاد عن السالمية بـ 9 نقاط كاملة علماً بأن خسارته في اللقاء كانت ستقلص الفارق الى 3 نقاط فقط، وحينها سيكون تحت الضغط، بيد أن الفريق بقيادة مدربه «الجديد - القديم» محمد عبدالله نجح في تسيير المباراة كما يرغب، مستفيداً من تراجع مستوى منافسه الذي لم يقدم ما هو منتظر منه باعتباره أحد المنافسين الجادين على درع البطولة.
وعانى «السماوي» من غياب عنصرين مهمين في الدفاع هما السوري أحمد ديب واحمد عبدالغفور وهو ما بدا تأثيره واضحاً على مردود هذا الخط.
وبات الفريق مهدداً بفقدان المركز الثاني لمصلحة القادسية المنطلق والذي حقق فوزه الثالث توالياً وجاء على حساب غريمه التقليدي العربي 3-2 في «دربي» مثير. 
وقد شهد اللقاء الجماهيري، سجالاً بين الفريقين، بيد أن خبرة «الأصفر» هي ما حسم الأمور في نهاية المطاف، بالاضافة الى التألق غير المسبوق للمهاجم العاجي لاسانا ديابي الذي سجل الأهداف الثلاثة «هاتريك».
ومجدداً، أثبت القادسية بأنه قادر على تجاوز الظروف التي يمر بها خصوصاً على صعيد الغيابات، وتمكن بما هو متاح له من لاعبين، من الظفر بالنقاط الثلاث وتكريس عقدة منافسه التاريخي الذي لم يتمكن من التغلب عليه في جميع المواجهات التي جمعتهما منذ العام 2012.
وسقط «الأخضر» مجدداً في اختبار الـ «دربي» رغم أنه قدم واحدة من أفضل مبارياته في الموسم الراهن، غير ان ثمة اخطاء وتفاصيل صغيرة خاصة في الشق الدفاعي كلفته غالياً، وذلك بالتزامن مع فشل هجومي واضح في التعامل مع الفرص التي لاحت له خاصة في الشوط الأول.
وتراجع العربي الى المركز الرابع بفارق نقطة وحيدة عن 3 فرق تتساوى بالرصيد وتحتل المراكز من الخامس وحتى السابع هي الجهراء وكاظمة والنصر على التوالي بحسب فارق الأهداف.
من جانبه، نجح «العنابي» في خطف انتصار غال على الجهراء 2-1، علماً بأنه سجل هدف الفوز وهو يلعب بـ 10 عناصر بعد طرد أحد لاعبيه في وقت واصل فيه «الجهراوية» تراجعهم المخيف وتلقوا الهزيمة الثالثة توالياً واضعين أنفسهم في موقف حرج بعد أن كانوا من المنافسين على الصدارة قبل جولات عدة.
وعلى العكس من الجهراء، كان كاظمة الذي حقق في الفترة الأخيرة نتائج متطورة. فبعد الفوز على النصر والتعادل مع «الكويت»، عاد ليحقق فوزاً مهماً على التضامن «عوّمه» قليلاً في صراع تفادي الهبوط وخوض الملحق الفاصل مع ثاني الدرجة الأولى اذا ما احتل المركز السابع قبل الاخير في نهاية المسابقة.
واذا باتت مسألة الصدارة وبالتالي التتويج باللقب «شبه محسومة» بالنسبة الى «الكويت»، فإن هناك مركزاً آخر اقترب امره من الحسم وهو «الثامن» الذي يطيح بصاحبه الى دوري الدرجة الأولى.
فقد أصبح التضامن قريباً من مغادرة «دوري الأضواء» بعد ان توسع الفارق بينه وبين الفرق الثلاثة التي تسبقه في الى 9 نقاط وهي مسافة من الصعب على الفريق ان يقلصها في الجولات الـ 6 المتبقية، وان كانت المأمورية غير مستحيلة في أعراف كرة القدم وهي، بلا شك، تستوجب من الفريق عدم اليأس بل القتال حتى النهاية.
وتكبد «ازرق الفروانية» هزيمة مؤلمة من كاظمة بهدفين جاءا في الوقت القاتل.
ودفع التضامن ثمن افتقاده التركيز في أواخر اللقاء، كما كان للنقص العددي الذي لحق بصفوفه إثر طرد المدافع عبدالعزيز القطان بسبب الطرد، تأثيره على النتيجة.

... «وينك من زمان؟»

| كتب صادق الشايع |

دخل المهاجم العاجي لاسانا ديابي تاريخ مواجهات الـ «دربي» بين القادسية والعربي في بطولة الدوري من خلال إحرازه «ثلاثية نادرة» في لقاء، أول من أمس، قاد «الأصفر» الى تحقيق الفوز على غريمه التقليدي. 
وبات ديابي أول لاعب أجنبي يسجل «هاتريك» في الـ «دربي»، والأول الذي ينال هذا الشرف منذ أكثر من 41 عاماً.
ويعود آخر «هاتريك» سجل في لقاءات الفريقين الى 9 ديسمبر 1976 عندما تمكن الثنائي الأسطوري للقادسية والكرة الكويتية، جاسم يعقوب وفيصل الدخيل من تقاسم اهداف الفوز الأكبر في تاريخ مواجهات القطبين بنتيجة 6-1 لـ «الأصفر».
ويعتبر «المرعب» جاسم يعقوب الوحيد في تاريخ الـ «دربي» الذي نجح في تدوين الـ «هاتريك» مرتين، حيث جاءت الاولى في الموسم 1974-1975 في مباراة انتهت بفوز فريقه 4-3.
واللافت ان أيا من لاعبي العربي لم يتمكن من احراز اكثر من هدفين في مباريات الفريقين على الرغم من أن «الأخضر» ضم نخبة من اعظم الهدافين في تاريخ الكرة الكويتية ومسابقة الدوري تحديداً، على غرار هداف عقد الستينات من القرن الماضي عبدالرحمن الدولة الذي يتقاسم مع «المرعب» صدارة هدافي الـ «دربي» بـ 14 هدفاً لكل منهما.
وبعد صيام عن تسجيل الأهداف عرّضه لانتقادات حادة من قبل جماهير القادسية ووسائل الإعلام، بدا ديابي وكأنه يرد على منتقديه في آخر مباراتين بعد أن سجل هدفي الفريق في مرمى التضامن، قبل ان ينفجر تهديفياً أمام العربي مسجلاً ثلاثية.
ورغم ان لاسانا صرح بعد هدفيه في مرمى التضامن، أنه يحاول التركيز في المباريات بعيداً عن تأثير الجمهور الذي يفترض انه يأتي لمساندة الفريق، إلا انه أتى بحركتين بعد هدفين سجلهما في المباراتين الأخيرتين عكستا ما كان يعانيه من ضغوط، الاول بعدم احتفاله بهدف التعادل في مرمى «ازرق الفروانية»، والثانية بخلعه القميص عقب تسجيله الهدف الأول في مرمى «الأخضر» لينال على اثر ذلك البطاقة الصفراء. 
جماهير القادسية احتفت بديابي كثيراً بعد المباراة، وهي تردد «وينك من زمان؟» وهو بدوره حرص على الاحتفال بتألقه بالرقص على أنغام الموسيقى في شقته برفقة زميله المدافع الغاني رشيد سومايلا.

عدم توفيق

أرجع مدرب فريق العربي، محمد إبراهيم، الخسارة أمام القادسية الى «عدم توفيق اللاعبين في استثمار الفرص التي لاحت لهم خاصة في الشوط الأول، بالاضافة الى وقوعهم في أخطاء تتعلق بالشق الدفاعي».
واعتبر «الجنرال» أن عناصر الفريقين قدموا مباراة جميلة، وأشاد بقدرة لاعبي «الأخضر» على العودة بالنتيجة وتعويض تأخرهم بهدفين من دون مقابل، رغم ما كان يعاني منه الفريق من غياب للاعبين مؤثرين.
وبارك ابراهيم لـ «الأصفر» وجماهيره الفوز، مستبعداً فكرة وجود «عقدة» تمنع العربي من الفوز في مباريات الـ «دربي».

«قسوة» طالب

أعرب مدير فريق القادسية، عبدالله الحقان، عن سعادته بالفوز الذي حققه «الأصفر» على العربي.
وقال: «ما يصح الا الصحيح، تمكن الفريق من تحقيق فوز بثلاثة أهداف ملعوبة من (العاجي لاسانا) ديابي من 5 فرص تهيأت له خلال المباراة». 
ووجه الحقان انتقاداً الى أداء الحكم علي طالب قائلاً: «لم أعتد على الحديث عن الحكام، ولكن ما حدث أن الحكم منح لاعبي القادسية انذارات لأقل لمسة وقد بلغ عددها 7 بطاقات صفراء، وهة أمر غير مقبول».

توسيع خيارات

قررت «لجنة التسوية من أجل الكويت» والمكلفة بإدارة شؤون اتحاد كرة القدم توسيع خيارات الاستعانة بحكام من خارج البلاد لإدارة عدد من المباريات المهمة في المسابقات المحلية للموسم الراهن.
واعتمدت اللجنة 4 مباريات لكل نادٍ يحق له خلالها التقدم بطلب استقدام حكام من الخارج بدلا من مباراتين كما كان ينص القرار السابق.
وطالبت اللجنة الأندية بإبلاغها في حال رغبتها بالاستعانة بحكام من الخارج قبل المباراة بأسبوع، على أن تتحمل بنفسها (أي الأندية) تكاليف استقدام الحكام من تذاكر سفر وإقامة ومواصلات ومخصصات يومية.

روح عالية

أكد مدرب فريق النصر، ظاهر العدواني، على اهمية الفوز الذي تحقق على الجهراء، خاصة من الناحية النفسية.
واعتبر ان «العنابي» كان بحاجة الى هذا الانتصار بعد هزيمتين متتاليتين في الدوري وضعتاه تحت الضغط، مشيراً الى ان اللاعبين أظهروا روحاً عالية وقتالية في الأداء عوضت افتقاد الفريق الى أكثر من عنصر مؤثر مثل البحريني سيد ضياء والنيجيري روبن ادو وحمود عايض وعلي عتيق.

طعن كاظمة

تقدم نادي كاظمة بطعن على قرار لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم بإيقاف المدافع السنغالي عمر دياكيتي مباراتين وتغريمه 200 دينار. 
وذكرت اللجنة في حيثيات القرار انه جاء بسبب اعتداء دياكيتي على لاعب التضامن مشعل الشمري في لقاء الفريقين ضمن «دوري فيفا» اخيراً.
وطالب كاظمة في كتاب الطعن المقدم باستدعاء اللاعب السنغالي والتحقيق معه، مؤكداً على ان الفعل الذي اقدم عليه في اللعبة المذكورة لا يرقى الى ان يكون اعتداء وان الحكم اتخذ قراره وقتها باحتساب خطأ وانذار. 
من جهته، ابدى امين سر نادي كاظمة يوسف بوسكندر استغرابه من القرار.

الطراروة يقترب من عجب

على الرغم من صيامه عن هز الشباك للمباراة الثالثة توالياً، واصل مهاجم التضامن، فيصل عجب، تصدره لترتيب هدافي «دوري فيفا» برصيد 12 هدفاً، فيما صعد لاعب «الكويت» يعقوب الطراروة الى المركز الثاني بعد ان رفع عدد اهدافه الى 8، متقدماً بفارق هدف على زميله السابق في «الأبيض»، البرازيلي باتريك فابيانو المنتقل إلى صفوف قطر القطري خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي على سبيل الإعارة، ومواطنه، مهاجم النصر فرانشيسكو توريس.
وتشارك كل من مهاجم السالمية فهد الرشيدي وزميله السوري فراس الخطيب، ولاعب «الكويت» العاجي جمعة سعيد، ومواطنه مهاجم القادسية لاسانا ديابي في المركز الرابع بـ 6 أهداف لكل منهم.

الإدارة تكفّلت بصرف راتبه مدى الحياة

رحيل مدلك «الكويت»

في خطوة إنسانية رائعة، أعلن نادي الكويت تكفله بصرف راتب مدلك فريق كرة القدم، المصري، عماد محمد الذي وافته المنية، إلى أسرته مدى الحياة.
ونعى نائب رئيس جهاز الكرة في صفوف «العميد»، عادل عقلة وعدد من اللاعبين، الراحل عماد محمد، مستذكرين أخلاقه الرفيعة وإخلاصه في العمل طوال الفترة التي قضاها مع الفريق. 
وتقدم عقلة بالشكر إلى مجلس الإدارة على خطوته، كما تفاعل الرياضيون مع البادرة الإنسانية.
والقسم الرياضي في «الراي» يتقدم بخالص العزاء من عائلة الفقيد وأسرة نادي الكويت، ويدعو الله ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
«إنا لله وإنا اليه راجعون»

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم