ملك البحرين : طرد قطر من مجلس التعاون " أمر غير وارد "

السبت: 23 جمادى ثانى 1439 - 10 مارس 2018 - 06:53 مساءاً خليجي
ملك البحرين : طرد قطر من مجلس التعاون `` أمر غير وارد ``

صورة أرشيفية

أكد العاهل البحريني، حمد بن عيسى آل خليفة، في حوار مع صحيفة الأهرام المصرية، نشر اليوم السبت، أن العلاقات بين القاهرة والمنامة راسخة وتضرب جذورها في عمق التاريخ.

ودعا العاهل البحريني، إلى ضرورة التكاتف العربي في وجه التحديات التي تعصف بالمنطقة، مشدداً على أن «الأزمات لن تنفرج إلا بتكاتفنا جميعاً».

وقال الملك حمد بن عيسى، إن «ما سُمي بالربيع العربي كان مخططاً تخريبياً لتقسيم وتفتيت الدول، وقد واجهنا هذا المخطط منذ 11 عاماً».

وأكد أن «قلة مؤيدة للتخريب والتآمر وقفت وراء تلك الثورات، فغالبية الدول العربية كانت ضد إدخال القوى التخريبية إلى مجتمعاتنا، وقطر لم تستطع الصبر وكشفت عن نفسها».

وعن الأوضاع الداخلية في البحرين، قال الملك حمد بن عيسى، إن «الحياة في المملكة متطورة، وذلك أمر لم يعجب جيراننا، فالانفتاح الموجود لدينا ليس موجوداً لدى البعض وأقصد هنا (إيران) فهم فشلة، ونحن نواجه بحسم أي تدخلات من شأنها الإضرار بأمننا والأمن القومي العربي، وأشقاؤنا العرب لم يقصروا بشأن التأييد والتنسيق لمواجهة نظام الملالي الإيراني، فالسياسة والتمدد الإيراني التخريبي أمر واضح والدفاع عن النفس حق مشروع».

وفي رد على سؤال حول سياسة قطر واحتمال طردها من مجلس التعاون الخليجي، قال العاهل البحريني، إن «طرد قطر من مجلس التعاون أمر غير وارد، ولكن عليهم أن يعودوا للعروبة وقيم الإسلام والسلام والتكاتف بدلاً من أن يكونوا مرتبطين بما يأتي لهم من أوامر من الخارج، والمطلوب منها أن تنفذ المطالب وتغير من سياستها التي ليس لها ارتباط بالخليج والأمة العربية، فمنظور التعاون الخليجي مازال مثالياً، وخروج قطر عن السرب لن يؤثر عليه، لأنها ستعود في النهاية إلى رشدها».

وأضاف أن «قطر لا تزيد على شارع في مصر، فالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وصفها بأنها بمثابة فندق في مصر، ومع ذلك أؤكد أن شعب قطر أهلنا ونعرفهم جيداً، لكن لديهم شخصان أو ثلاثة يستقوون بالخارج».

إقراء المزيد