( مجلس الأمة ) يوافق بالمداولة الأولى على قبول غير الكويتيين بوظائف الجيش

الثلاثاء: 28 جمادى أول 1439 - 13 فبراير 2018 - 09:17 مساءاً الأمــة
( مجلس الأمة )  يوافق بالمداولة الأولى على قبول غير الكويتيين بوظائف الجيش

صورة أرشيفية

عقد مجلس الأمة جلسته العادية اليوم الثلاثاء لمناقشة البنود الواردة في جدول أعمال الجلسة، واستهل الجلسة بالتصديق على المضابط وكشف الأوراق والرسائل الواردة والأسئلة.

واستكمل المجلس مناقشة المشروع بقانون المقدم من الحكومة بشأن تعديل المادة (29) من القانون رقم (32) لسنة 1967 في شأن الجيش، ونظر في تقرير لجنة الداخلية والدفاع عن الاقتراحات بقوانين في شأن تحديد العدد الذي يجوز منحه الجنسية الكويتية لعام 2017.

ومع بدء الجلسة، وللمرة الثانية، يقوم عدد من النواب بوضع صور لزملائهم المسجونين في قضية دخول المجلس أمام مقاعدهم داخل القاعة.

وتعليقا على أزمة العمالة الفلبينية، قال نائب مجلس الأمة صالح عاشور، اليوم الثلاثاء، إن «رئيس الفلبين الظاهر إنه دخل معسكر رؤساء الأكشن أمثال رئيس أمريكا وكوريا الشمالية».

وأضاف النائب خلال مداخلته بجلسة مجلس الأمة «نرفض اتهامات رئيس الفلبين جملة وتفصيلا، ولابد أن يصدر بيان من وزارة الخارجية، كما نطالب وزارة التجارة بالتوسع في جلب العمالة المنزلية من دول أخرى».

وفي شأن آخر، قال عاشور إن الملحق الثقافي في استراليا لا يستحق أن يستمر في منصبه يوما واحدا إذا كان كلام الطالب حسين موسوي صحيحا.

ومن جانبه، رفض النائب د. عبدالكريم الكندري، ما وصفه بـ «موقف وزارة الخارجية الصامت من الإساءات التي تعرضنا لها من نائبة عراقية والرئيس الفلبيني، فالحياد لا يعني أن نكون ضعفاء».

وأضاف الكندري أن هناك مغردين في الخارج يتطاولون على الكويت وصاحب السمو، متسائلا: أين دور الخارجية في ملاحقتهم؟ وإذا أردتم أن يرد المواطنون عليهم فأبلغونا لكن لا ترفعوا قضايا عليهم!.

وبشأن وفاة الطالب عيسى البلوشي بإحدى مدارس وزارة التربية، طالب النائب وزير التربية بإصدار بيان حول ظروف وفاة الطفل أمس، ودراسة ظاهرة العنف في المدارس.

وبدوره رد وزير التربية حامد العازمي، على طلب النائب الكندري، قائلا إنه سيتم التحقيق في حادثة وفاة الطالب البلوشي، وسنتخذ الاجراءات العقابية بحق المخطئ.

وتساءل النائب عبدالله الرومي: هل الكويت رخيصة عندكم يا حكومة كي لا تردوا على استفزازات الرئيس الفلبيني؟.

وبشأن تعديل قانون الجيش، قال النائب عبدالله الرومي «ما أعرف ليش الاستعانة بالأجنبي في الجيش.. ألا يوجد لدى ضباطنا من عيال الكويت الخبرات الكافية؟.. حكومة ترأس مؤسسة عسكرية وتملك كل المعلومات ثم هي من يطلب الاستعانة بغير الكويتيين مع تقديرنا لهم».

وقرر المجلس أن يكون التصويت بالمداولة الأولى على قانون الجيش في جلسة اليوم.

إلى ذلك وافق المجلس في المداولة الأولى على مشروع بقانون بشأن قبول غير الكويتيين في وظائف الجيش الكويتي، وأظهرت نتيجة التصويت في المداولة الأولى التي تمت بالنداء بالاسم على موافقة 44 عضوا وعدم موافقة 5 أعضاء وامتناع عضو واحد من إجمالي الحضور وعددهم 50 عضوا.

وتنص المادة الأولى من المشروع بالقانون على أنه "يستبدل بنص المادة (29) من القانون رقم (32) لسنة 1967 المشار إليه النص التالي: 

أ- يجوز قبول غير الكويتيين ضباطا اختصاصيين أو خبراء في الجيش مؤقتا عن طريق الإعارة أو التعاقد وذلك بالشروط والأوضاع التي يصدر بها مرسوم خلال ثلاثة أشهر من تاريخ العمل بهذا القانون.
ب - ويجوز عند الحاجة قبول تطوع غير الكويتيين ضباط صف وأفراد وفقا للأحكام التي يصدر بها قرار من وزير الدفاع.
ويعامل المتطوعون من مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية العاملون بالجيش معاملة الكويتيين".

إقراء المزيد