العصيمي: هيئة الاستثمار و«مؤسسة التأمينات» ترغبان في المشاركة بخصخصة البورصة.

الثلاثاء: 28 جمادى أول 1439 - 13 فبراير 2018 - 06:37 مساءاً مال و إقتصاد
العصيمي: هيئة الاستثمار و«مؤسسة التأمينات» ترغبان في المشاركة بخصخصة البورصة.

صورة أرشيفية

أعلنت هيئة أسواق المال، أمس، توقيع عقد الاستشارات الخاص بخصخصة البورصة، وذلك تنفيذا لقرار مجلس مفوضي هيئة أسواق المال بترسية المناقصة رقم CMA/ PROC/ 11/ 2017 على شركة المجموعة الثلاثية العالمية للاستشارات، قامت الهيئة والشركة المذكورة بالتوقيع على عقد لتقديم خدمات استشارية للمزايدة على حصة في رأسمال شركة بورصة الكويت للأوراق المالية، علما بأن الشركة المذكورة شركة مملوكة للهيئة العامة للاستثمار بنسبة 60 في المئة، وشركة أوليفر وايمان بنسبة 30 في المئة، والصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية العربية بنسبة 10 في المئة، كما تمثل الشركة المذكورة تحالفا بقيادتها وعضوية شركتي كامكو للاستثمار وأوليفر وايمان، إضافة إلى مكاتب محاماة محلية ودولية.

وقال نائب رئيس مجلس المفوضين المدير التنفيذي بالإنابة، مشعل العصيمي، في مؤتمر صحافي موسع بمناسبة توقيع العقود إيذانا بانطلاق العمل نحو خصخصة البورصة: نقف اليوم أمام مرحلة مهمة من مراحل تطوير منظومة أسواق المال المتعلقة بمسيرة هيئة أسواق المال تخصيص بورصة الكويت.

وكشف عن أن هيئة أسواق المال تلقت رسائل إيجابية تخص مساهمة الهيئة العامة للاستثمار والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بخصخصة السوق.

وأضاف: لقد سعت هيئة أسواق المال منذ إنشائها عام 2010 وتفويضها تشريعيا بتخصيص بورصة الكويت الى اتباع استراتيجية وخطة عمل هدفها الأساسي استعادة الدور الريادي لسوق المال في دولة الكويت.

وأشار الى أنه في سبيل ذلك، كان لابد من إعادة هيكلة منظومة أسواق المال بشكل عام لتتواكب مع أفضل المعايير العالمية، وبذات الأهمية إعادة هيكلة سوق الكويت للأوراق المالية بشكل خاص، ليكون مرفقا حيويا ذا استراتيجية ونموذج عمل واضح يحاكي تطلعات كافة عناصر سوق المال التي تطمح لتبوؤ الريادة إقليميا.

وعليه، فقد شرعت الهيئة في سلسلة خطوات تقاطع الكثير منها للوصول الى المرحلة التي من خلالها نستطيع تخصيص شركة ذات نموذج عمل قائم على قواعد صلبة واستراتيجية متوسطة الى بعيدة المدى واضحة ومستدامة تثبت نجاحها يوما بعد يوم.

 

جهود

 

وأوضح العصيمي أن ما مضى من جهود حثيثة كله مؤداه أن شركة بورصة الكويت تعمل اليوم ضمن منظومة تخضع لسياسة تطويرية غير مسبوقة، تقودها وترعاها هيئة أسواق المال، وعلاقة تكاملية مع عنصر مهم في هذه المنظومة، وهي الشركة الكويتية للمقاصة، من خلال تملكها لنسبة 28 في المئة، ومن خلال العلاقة الوثيقة بين إدارتي الشركتين وفرق العمل العديدة التي تعمل الجهتين من خلالهما لوضع كل الخطط التطويرية حيز التنفيذ.

وبنفس منطلق العمل المشترك وحس الشراكة، نعمل معا مع شركائنا كافة في منظومة أسواق المال، من شركات وساطة وشركات استثمار الي تحقيق هذه الاستراتيجية.

وقال إنه تتويجا لهذه الجهود، وتحديدا لجهود فريق العمل في الشركة المتضمن قيادات شابة وطنية، فقد انتقلت الشركة الى الربحية خلال 15 شهرا من بدء عملها الفعلي، حيث حققت أرباحا لعام 2017 تتجاوز 3 ملايين دينار.

وأوضح أن تلك الخطوة، الممثلة في توقيع هذا العقد، إحدى خطوات تنفيذ ما نصت عليه المادة 33 من القانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية ومقتضاها منح ترخيص بورصة لشركة مساهمة تحل محل سوق الكويت للأوراق المالية، والتي بدأت بتكليف لجنة استشارية لتقييم الأصول المادية والمعنوية لسوق الكويت للأوراق المالية (المادة 156 من القانون)، امتدادا لتشكيل لجنة طرح وتخصيص أسهم رأسمال شركة بورصة الكويت للأوراق المالية التي نتج عن أعمالها توقيع هذا العقد.

وختم العصيمي: نتمنى لهذا المشروع المهم، الذي يشكل أول تجربة تخصيص حقيقية في تاريخ دولة الكويت، النجاح بمشاركة ومساندة كل الأطراف المعنية بهذه المناقصة، ونعي تماما التحديات الملازمة التي لا يخلو أي مشروع بهذه الأهمية والحيوية منها، سواء الاقتصادية أو الجيوسياسية، ونتمنى لكل الإخوة القائمين على هذا المشروع التوفيق والنجاح في سبيل ترجمة رغبة سمو أمير البلاد في تحويل الكويت مركزا ماليا عالميا.

 

أسئلة من المؤتمر

 

من جانبه، قال عضو مجلس المفوضين لهيئة أسواق المال رئيس لجنة الخصخصة،

د. فيصل الفهد، إن بورصة باتت جاذبة ومحل نظر كثير من المستثمرين، وفقا لما نتلمسه في المحافل الدولية والمنتديات والمشاركات التي نوجد فيها، وما يأتينا من أسئلة واهتتمامات واتصالات، وخصوصا المستثمرين الأجانب.

وأشار الى أن عملية تصنيف البورصة حققت نقلة نوعية، وترجمت جهودا كبيرة من العمل الدؤوب، وبعد هذه المرحلة باتت محل نظر واهتمام كبير من المستثمرين للدخول والمشاركة في مشروع الخصخصة.

وذكر الفهد: نعمل حسابا جيدا لهذا المشروع، ولدينا خطة واضحة وبدائل استراتيجية لمواجة أي معوقات قد تواجه المشروع.

وقال: نحن متفائلون بشكل كبير بهذا المشروع الوطني الذي يصب في خانة تحقيق رغبة سمو الأمير في تحويل الكويت مركزا ماليا تجاريا عالميا.

وعن إلغاء مناقصات استشارية لخصخصة البورصة، قال: هذا تاريخ، والأمر يعود إلى إجراءات شكلية وقانونية أو فنية، والهدف هو ضمان العدالة لجميع المتنافسين.

وعن الوقت الزمني، قال الفهد: لسنا أمام مشروع إنشائي أو عمل مقاولات، لكننا أمام مشروع وطني فني دقيق مرتبط بشكل أساسي بمشغل عالمي وطرف خارجي يرغب في الاستثمار بسوق الكويت، ونسعى بكل طاقاتنا وإمكاناتنا إلى إنجاح المشروع، وبالتالي لا نستطيع الجزم أو تحديد تاريخ ووقت محدد للمزاد.

وأضاف أن المشروع عبارة عن سلسلة مراحل، وكل مرحلة تقود الى الثانية، وهكذا، وسنكون شفافين الى أبعد مدى.

وقال الفهد ردا على سؤال يتعلق بنسبة الحكومة: إنه من السابق لأوانه حسم وتحديد نسب الحكومة، حيث إن هناك مستثمرا استراتيجيا عالميا قد تختلف توجهاته، مؤكدا أنه ستكون هناك مرونة للتعامل مع النسبة، وستكون القرارات حسب ما يصب في مصلحة المشروع ونجاحه والصالح العام، والقرار للمفوضين في هذا الملف.

 

كامكو

 

وحول توقيع العقد، أعرب تحالف «المجموعة الثلاثية العالمية وكامكو» عن سعادتهم بالثقة التي حظي بها التحالف من هيئة أسواق المال، والذي يؤكد المهنية والكفاءة التي يحظى بها التحالف، والتي أهلته للمشاركة في هذا المشروع المهم والحيوي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة كامكو، الفائز بعقد استشارات خصخصة البورصة، فيصل صرخوه: بداية نشكر هيئة أسواق المال على الثقة التي وضعتها في تحالف كامكو، وأضاف أن المشروع يمثل بالنسبة إلينا تحديا، فهو مشروع وطني بالدرجة الأولى، ونحن نعي هذه المسؤولية، وخصخصة البورصة جزء من مستقبل ننظر إليه بطموح كبير، وهو ملف يتطلب جهدا وعملا على نطاق محلي وإقليمي وعالمي، ونحن نملك الكفاءة والقدرة على إنجاح المشروع وإنجازه.

 

جاهزية

 

 

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة المجموعة الثلاثية العالمية للاستشارات (TICG)، د. مثقال سرطاوي، جاهزية التحالف التامة من أجل البدء في الاعمال الموكلة لهم، قائلا: «سنسعى دوماً من أجل تحقيق الشفافية المطلوبة في تنفيذ المهام الموكلة إلينا، دون المساس بمصلحة المشروع أو البنود المتعلقة بالاتفاق، وبما يضمن تعزيز العلاقات الحسنة مع العميل».

وأكد: «نضع نصب أعيننا مصلحة الاقتصاد الوطني والمستثمرين على حد سواء، ولن تألو فرق العمل لدينا جهدا في سبيل وضع كل طاقاتها وخبراتها لتنفيذ المهام الموكلة إلينا، مستندين الى خبراتنا الممتدة والمعايير الدولية التي نحرص على تطبيقها لدى تنفيذ الأعمال».

وأضاف أن تضافر الجهود، والتوعية والتكاتف من أجل تحقيق النجاح المتوقع، أمران مهمان وحيويان من قبل كل العناصر المعنية والمجتمع الكويتي، وليس التحالف فقط، لذا يأتي دور قنوات التواصل والإعلام من أجل دعم المشروع على مستوى وطني، بما يخدم الرؤى بتحويل الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا».

 

آليات الخصخصة ومراحلها

 

يشكل هذا الحدث مرحلة محورية ومهمة من مراحل خصخصة بورصة الكويت، وذلك استجابة لرغبة المشرع بأن يتخذ سوق الكويت للأوراق المالية شكل شركة مساهمة تخصص أسهمها على النحو التالي:

1 - نسبة لا تقل عن 6 في المئة، ولا تزيد على 24 في المئة تخصص للجهات العامة التي يحق لها تملك الأسهم، وتؤول النسبة التي لم يكتب فيها إلى المستثمر الفائز.

2 - نسبة لا تقل عن 26 في المئة، ولا تجاوز 44 في المئة تخصص لتكتتب فيها الشركات المسجلة في سوق الكويت للأوراق المالية مع مشغل عالمي للبورصات، أو مشغل عالمي منفرد.

3 - نسبة 50 في المئة تخصص للاكتتاب العام لجميع المواطنين.

وسوف تنصب الخدمات الاستشارية على الحصة المخصصة للمزايدة، أي الحصة المخصصة لتكتتب فيها الشركات المدرجة بالبورصة مع مشغل عالمي أو مشغل عالمي منفردا، ومن أهم الخدمات التي ستقدمها الجهة الاستشارية تقديم الدعم الفني اللازم للهيئة لإنجاز الأعمال التالية:

1 - تحديد متطلبات ومعايير التأهيل للمشغل العالمي الذي يحق له المزايدة على الأسهم المطروحة في المزاد.

2 - تحديد متطلبات ومعايير التأهيل للشركات المدرجة بالبورصة التي يحق لها المزايدة على الأسهم المطروحة في المزاد.

3 - تهيئة البورصة للمزايدة.

4 - التحضير للحملة الترويجية والاجتماعات مع المستثمرين المحتملين.

5 - تنفيذ وإنهاء المزايدة.

 

نطاق العمل الاستشاري لمشروع خصخصة البورصة

 

1 - متطلبات ومعايير التأهيل للمزاد والمزايدين، وتحديد واختيار المشغل العالمي واختبار السوق.

2 - خطة الأعمال وإعداد البيانات المالية.

3 - تطوير الفرصة الاستثمارية الخاصة بالمشغلين العالميين والشركات المدرجة لخلق اهتمام لبورصة الكويت.

4 - إعداد وتنفيذ الخدمات اللوجستية لمكتب إدارة المشروع.

5 - التحضير للحملة الترويجية والاجتماعات مع المستثمرين المحتملين.

6 - تنفيذ وإنهاء المزايدة، وذلك بإعداد نشرة الاكتتاب وإدارة أعمال المزايدة، انتهاء بإتمام جميع العقود.

 

شكر وتقدير لفريق العمل

 

حرص نائب رئيس مجلس المفوضين، المدير التنفيذي بالإنابة، مشعل العصيمي، على توجيه الشكر والتقدير لفريق العمل، وأعضاء لجنة خصخصة البورصة، إذ قال: لا يفوتني أن أتقدم بخالص الشكر وعظيم الامتنان لأعضاء لجنة طرح وتخصيص أسهم رأسمال شركة بورصة الكويت إخواني: د. فيصل الفهد، خليفة العجيل، بدر العجيل، طلال الغانم.

وكذلك الشكر موصول لكل من شارك في اللجان المتعاقبة التي أسهمت في وصولنا إلى هذه المرحلة، وهم السادة: د. نايف الحجرف، محمد السقاف، خالد الخالد، عبدالله القبندي، إبراهيم الإبراهيم، د. صلاح العثمان، مطلق الصانع، د. أحمد الملحم.

وفرق العمل الفنية:

أ. محمود عزت، عبدالعزيز فهد المرزوق، زياد الفليج، وليد العويش، عبدالعزيز داود المرزوق، سعد المنيفي، أسامة الفريح، نجوى البشر، نوف الصانع، سارة الكندري.

إقراء المزيد