استبدال الورك... متى تستشير الطبيب!!؟

الأحد: 26 جمادى أول 1439 - 11 فبراير 2018 - 03:56 مساءاً الصحه و الجمال
استبدال الورك... متى تستشير الطبيب!!؟

صورة أرشيفية

خضعتُ قبل ست سنوات وأنا في السابعة والستين من عمري لجراحة استبدال وركي اليمنى. وكنت على خير ما يُرام إلى أن بدأت أشعر قبل ثمانية أسابيع بألم في مقدمة وركي كلما رفعت ساقي اليمنى. يكون الألم شديداً، وأحس به حتى عندما أصعد السيارة أو أحاول ارتداء جوربي. ما قد يكون سببه؟

ثمة أسباب عدة تولّد الانزعاج الذي تشعر به. ربما تعاني مشكلة في المفصل الاصطناعي أو ربما أُصبت بعدوى. كذلك قد يعود هذا الألم إلى حالة تُدعى التهاب أوتار عضلات الورك القابضة. لذلك استشر الجراح الذي أجرى لك جراحة استبدال الورك من دون تأخير كي تخضع لتقييم بغية تحديد السبب الكامن.

تشمل جراحة استبدال الورك إزالة مفصل الأخير واستبدال به مفصل اصطناعي يُعدّ عموماً من المعدن، والسيراميك، والبلاستيك الصلب. يُصنع هذا المفصل الاصطناعي، الذي يُزرع، بطريقة مقاومة للتلف والتآكل. وبفضل جراحة استبدال الورك هذه، ينعم معظم مَن يخضعون لها براحة من الألم ويستعيدون وظائف الورك.

وعندما يعاني المريض، كما في حالتك، ألماً بعد الجراحة، يعود ذلك غالباً إلى مشكلة كامنة من الممكن تشخيصها وحلها بفاعلية إذا عولجت في الحال. فربما أُصبت بعدوى حول المفصل الاصطناعي. في هذه الحالة، من الممكن علاج الكثير من أنواع العدوى بنجاح بالمضادات الحيوية. ولكن إذا كانت العدوى حادة قرب مفصل الورك الاصطناعي، فقد تستوجب جراحة لإزالة المفصل واستبداله.

 

أسباب

 

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى ارتخاء المفصل الاصطناعي. تنشأ هذه المشكلة أحياناً بمرور الوقت، مع أنها لم تعد شائعة اليوم بقدر الماضي. فقد نجحت التكنولوجيا راهناً في الحد من حالات ارتخاء الورك، التي كانت أكثر انتشاراً سابقاً. ويعود ذلك إلى أن تصاميم كثيرة صارت تُعدّ اليوم لتنمو في العظم. ولكن إذا ارتخى مفصلك الاصطناعي، فمن الأهمية بمكان أن تُشخَّص هذه المشكلة وتُعالج بأسرع وقت ممكن. عندما يرتخي المفصل الاصطناعي، يحتك بالعظم، ما يؤدي إلى خسارته ويزيد إصلاح المفصل صعوبة.

 

بالإضافة إلى ذلك، قد يعود ألم الورك إلى التهاب أوتار عضلات الورك القابضة أو ما يُعرف بالتهاب أوتار العضلات القطنية. تنجم هذه الحالة عن التهاب وتر أو تهيجه. والوتر حبل ليفي غليظ يصل العضلة بالعظم. وفي هذه الحالة، يكون الوتر الملتهب وتر العضلات القطانية (وتر في مفصل الورك يساعده في التحرك).

يسبب التهاب أوتار عضلات الورك القابضة غالباً الألم في الورك، والأربية، والفخذ. ويزداد هذا الألم عادةً عندما ترفع ساقك، أو تصعد الدرج، أو تنهض من كرسي. ويؤكد المرضى باستمرار أنهم يحسون بهذا الألم خصوصاً أثناء ركوبهم السيارة وخروجهم منها.

 

العلاج

 

يسهم العلاج الفيزيائي في التخفيف من التهاب الوتر. كذلك من الممكن تلقي دواء من الستيرويدات القشرية يُحقن حول الوتر بغية التخفيف من الالتهاب والحد من الألم. أما إذا أخفق هذان العلاجان، فقد تحتاج إلى جراحة.

إذاً، من الضروري أن تخضع لتقييم طبي لحالتك بأسرع ما يمكن بغية تحديد السبب الكامن وراء ألم الورك. أما إذا أرجأت استشارة الطبيب، فقد تعرّض مفصل الورك لضرر إضافي، ما يزيد العلاج صعوبة.

خذ موعداً لزيارة الجراح الذي أجرى لك جراحة استبدال الورك، إن أمكن، واطلب منه تقييم حالتك. أما إذا استحال ذلك، فاطلب من طبيبك العام إحالتك إلى جراح آخر يُفضَّل أن يكون متمرساً بجراحة استبدال الورك.

إقراء المزيد