( العتيبي ) يدعو ناصر الصباح إلى التصدي لصفقات بـ «الدفاع»

الجمعة: 10 جمادى أول 1439 - 26 يناير 2018 - 09:13 صباحاً الأمــة
( العتيبي )  يدعو ناصر الصباح إلى التصدي لصفقات بـ «الدفاع»

النائب خالد العتيبي

دعا النائب خالد العتيبي النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح إلى التصدي للصفقات المشبوهة في وزارته، مؤكدا أنه في الوزارة «مجموعة» تحاول تمرير أي صفقة.

وقال العتيبي، في تصريح صحافي، إن هناك موضوعا يتكرر في وزارة الدفاع، ويتعلق بصفقات للأسلحة والمعدات بجميع أنواعها، مبينا أنه كانت لدى الوزارة في دور الانعقاد السابق نية للتعاقد مع شركة رينوت الفرنسية للمدرعات.

وبين ان عددا من الاخوة النواب تحدثوا مع وزير الدفاع آنذاك، وابلغوه ان هذه الشركة خسرت، ومصنعها لقطع الغيار وغيره تم إيقافه، والشركة تم عرضها للبيع، بل إن حكومة فرنسا تبرعت بهذه المدرعات بالذات إلى الحكومة المصرية وعددها ٣٠٠.

وتابع: «ان وزير الدفاع آنذاك تفاعل مع الموضوع، وأوقف هذه الصفقة، والآن هناك نية ورغبة في وزارة الدفاع للتقاعد مع شركة أوشكوش الأميركية، لشراء عدد من المدرعات والعربات للجيش الكويتي».

 

تجربة العربات

 

وأبدى العتيبي استغرابه من أن التاجر الوسيط هو نفسه مع الشركتين، متسائلا: «هل تم فحص وتجربة هذه العربات والمدرعات في الكويت من قبل المتخصصين، خصوصا في فترة الصيف بسبب الظروف الجوية القاسية، ولقياس مدى كفاءة هذه المعدة؟».

واردف: «معلوماتنا أنه لم يتم إجراء أي اختبار لعمل هذه المدرعات، وللعلم السعودية متعاقدة مع هذه الشركة، والمدرعات التابعة لها اثبتت فشلها في حرب اليمن»، متسائلا: «على أي أساس تريد وزارة الدفاع التعاقد مع هذه الشركة؟».

وأضاف: «تحدثت شخصيا مع وزير الدفاع الحالي الشيخ ناصر الصباح، وكشفت له أن هناك مجموعة في الوزارة تحاول تمرير صفقات عليها ملاحظات، والآن جاءت الشركة الأميركية»، مردفا: «يابو عبدالله يا وزير الدفاع نحن مع تسليح الجيش الكويتي بأفضل المعدات، ولكن يجب أن يكون ذلك عبر القنوات الرسمية، ومن خلال الشركة المتخصصة وإجراء جميع الفحوصات والاختبارات».

 

 

عقود عديدة

 

وقال العتيبي: «نعلم أن هناك عقودا عديدة وصفقات من خلال علاقات الكويت مع دول عديدة، لكن يجب أن نتأكد أن هذه الصفقات تخدم الجيش الكويتي»، مؤكدا أن «تمرير هذه الصفقات يعتبر غشا على حساب المال العام، ونحن مؤتمنون على هذا الامر، ولن نقف مكتوفي الأيدي، ونحن نشاهد تمرير مثل هذه الصفقات، والكويت أغلى من هذا التاجر ومن الجميع». 

وزاد: «يجب أن يكون وزير الدفاع منتبها لهذه المجموعة ويحاسبهم، وأنا لدي جميع الأسماء، ومستعد للجلوس معه وتقديم المعلومات، ونفس المجموعة التي حاولت تمرير صفقة الشركة الفرنسية جاءت بصفقة الشركة الأميركية، واليوم نحن نحذر وزير الدفاع المساءل أمامنا سياسيا، ولن نتقاعس عن دورنا خصوصا فيما يتعلق بالمال العام».

وأردف: «الأمر يحتاج إلى انتباه الوزير، وبحث الأمور بشكل دقيق، ويجب أن تعتمد جميع الأسلحة العسكرية من اللجنة المختصة الموجودة في وزارة الدفاع».

 

مدرعات عسكرية

 

وذكر العتيبي، في سؤاله إلى وزير الدفاع، «نمى الى علمي رغبة وزارة الدفاع في التعاقد مع شركة Oshkosh (اوشكوش) الأميركية لشراء عدد من العربات والمدرعات العسكرية للجيش الكويتي، فهل تمت تجربة مدرعة 4X4 في الكويت من قبل لجنة وزارة الدفاع المختصة بفحص المدرعات؟ مع تزويدي بتاريخ التجربة ونتائجها، وهل المدرعة 4X4 مطابقة لشروط ومواصفات (sow) التي قامت بوضعها اللجنة المختصة في فحص المدرعات بالجيش الكويتي؟».

وتساءل: «هل توجد عيوب مصنعية في المدرعة؟ خاصة ما قيل عن ان غطاء الماكينة غير مصفح، الأمر الذي يؤثر على عطلها وعدم ادائها المهام في حالة إصابتها بأي طلق ناري؟».

وتابع: «يرجى تزويدي بجميع المراسلات التي تمت بين وزارة الدفاع الكويتية وشركة Oshkosh الأميركية المتعلقة بإجراءات الاختبارات التي تمت في الكويت؟ وهل نص التعاقد بين الوزارة وشركة Oshkosh على وجود وسطاء أو شركات لهم حق تلقي عمولات بنسب محددة في حال تمت الصفقة؟».

إقراء المزيد