ليفربول - مانشستر سيتي.... «معركة» من العيار الثقيل

الأحد: 27 ربيع ثانى 1439 - 14 يناير 2018 - 08:30 صباحاً رياضة
ليفربول - مانشستر سيتي.... «معركة» من العيار الثقيل

نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مباراة فريقه التي خسرها أمس أمام فياريال (أ ف ب)

عواصم - وكالات - يستضيف ليفربول، في مواجهة من العيار الثقيل، اليوم، مانشستر سيتي المتصدر ضمن المرحلة 23 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، في الوقت الذي يفتقد فيه أحد أعمدته الرئيسية، البرازيلي فيليبي كوتينيو المنتقل إلى برشلونة الإسباني أخيراً.
ويتصدر مانشستر سيتي برصيد 62 نقطة، مقابل 44 لليفربول، الذي يخوض مباراته الاولى بعد رحيل كوتينيو في صفقة كبيرة بلغت قيمتها 160 مليون يورو.
وقال مدرب الفريق، الألماني يورغن كلوب، إن ليفربول قاتل «حتى اللحظة الأخيرة» لإقناع كوتينيو بالبقاء في «أنفيلد»، لكنه لم يكن يملك أي خيار آخر سوى بيعه إلى النادي الكاتالوني.
وأضاف: «إذا ما كان هناك أي شخص غاضب أو محبط فسيكون المدرب لكنني لا أشعر بذلك. جربنا كل شيء لإقناع فيليب بالبقاء، كان هذا هو حلمه. قال انه سيترك ليفربول ليتجه إلى فريق واحد».
لكن كلوب يملك الاسلحة اللازمة لخوض المباريات الكبيرة بوجود المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي الاخر فيرمينو.
وامتاز ليفربول بقدرته الهجومية هذا الموسم فسجل 50 هدفا في 22 مباراة في البطولة حتى الان، منها 17 لصلاح الفائز قبل ايام بجائزة افضل لاعب افريقي في 2017.
ويحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة بفارق هدف خلف مهاجم توتنهام هاري كاين.
وغاب المهاجم المصري عن المباراة الاخيرة في مسابقة الكأس ضد ايفرتون بسبب الاصابة.
وعزز ليفربول صفوفه مع انطلاق فترة الانتقالات الشتوية بالمدافع الهولندي فيرجيل فان دايك مقابل 75 مليون جنيه استرليني (84 مليون يورو) من ساوثمبتون.
وشارك فان دايك في مباراة الكأس امام ايفرتون وسجل هدف الفوز 2-1. ويأمل كلوب في موافقة لايبزيغ الألماني على الانتقال الفوري للغيني نابي كيتا رغم ان العقد الموقع بينهما يدخل حيز التنفيذ في نهاية الموسم.
في المقابل، يسير فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا بخطوات ثابتة نحو احراز اللقب، علما انه يحارب على الجبهات كافة، إذ بلغ ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لمواجهة بازل السويسري، وخطف له الارجنتيني سيرخيو اغويرو، الثلاثاء، هدف الفوز على بريستول سيتي 2-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الانكليزية، وبلغ الدور الرابع من مسابقة الكأس.
لكن «بيب» اعتبر ان إحراز أربعة ألقاب هذا الموسم هو طرح «غير واقعي»، مشيرا الى انه يحتاج الى أكثر من 30 لاعبا لتحقيق الهدف غير المسبوق لفريقه.
وقال قبل ايام: «ربما يمكن طرح هذا السؤال في مارس أو ابريل اذا كنا لا زلنا في المسابقات الاربع».
ورجح غوارديولا عودة البرازيلي غابريال خيسوس الى التمارين خلال أسبوعين أو ثلاثة، وجهوزيته للمشاركة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وبعد مشوار رائع حقق فيه رقما قياسيا في البطولات الخمس الكبرى بـ 18 فوزا متتاليا في الدوري قبل ان يتعادل مع كريستال بالاس في نهاية العام، بدأ «سيتي» 2018 بفوز سهل على واتفورد 3-1 في المرحلة الماضية.
ويلتقي، اليوم ايضاً، ارسنال مع مضيفه بورنموث على ان تُختتم المرحلة، غدا، بلقاء يجمع بين مانشستر يونايتد وضيفه ستوك سيتي.
ويوم، أمس، تعادل تشلسي مع ليستر سيتي سلبا، في افتتاح المرحلة.
ورفع تشلسي رصيده الى 47 نقطة في المركز الثالث مقابل 31 نقطة لليستر الثامن.
وفي المباريات الاخرى، فاز كريستال بالاس على- بيرنلي بهدف، وست بروميتش البيون على برايتون بهدفين، ووست هام على مضيفه هادرسفيلد 4-1، فيما تعادل واتفورد مع ساوثمبتون 2-2، ونيوكاسل مع سوانسي سيتي 1-1.

إسبانيا
يأمل برشلونة، الذي يحلق في الصدارة، في فك النحس الذي يطارده في «سان سيباستيان»، عندما يحل على ريال سوسييداد، اليوم، في المرحلة 19، الاخيرة ذهابا، من الدوري الاسباني والتي شهدت، أمس، سقوط ريال مدريد على ارضه امام فياريال.
ويتصدر برشلونة برصيد 48 نقطة، مقابل 23 نقطة لريال سوسييداد.
ويعد ملعب «أنويتا» من الأمكنة النادرة التي يعاني فيها برشلونة في «الليغا»، اذ عجز عن تحقيق الفوز هناك منذ عام 2007، علما بأنه عاد فائزا مطلع العام الماضي في ربع نهائي الكأس بهدف البرازيلي نيمار دا سيلفا المنتقل الصيف الماضي الى باريس سان جرمان الفرنسي بصفقة قياسية (222 مليون يورو). ويخوض برشلونة المواجهة على وقع تعاقده مع كوتينيو بعد طول انتظار.
لكن اللاعب البالغ من العمر 25 عاما والذي لن يكون في مقدوره تمثيل الفريق في دوري ابطال اوروبا لدفاعه عن ألوان ليفربول في دور المجموعات، لن يتمكن من المشاركة بسبب الاصابة.
وتقدم تشكيلة المدرب ارنستو فالفيردي بقيادة الارجنتيني ليونيل ميسي موسما ضاربا في الـ «ليغا»، فلم تخسر حتى الان في 18 مباراة، وتملك اقوى خطي هجوم (48) ودفاع (7)، فيما يتصدر ميسي ترتيب الهدافين (16).
وعلى الرغم من كل ذلك، لا يعلق فالفيردي أهمية على الاحصائيات: «لا نفكر أبدا في سلسلة النتائج، أكانت جيدة أم سيئة. هذه بيانات نستمتع بها قليلا مع مرور الوقت. لكن يوميا، نركز على الفوز في المباراة التالية وهكذا دواليك».
في المقابل، يحقق ريال سوسييداد موسما متواضعا، اذ يحتل المركز الثاني عشر، ولم يفز سوى مرة في آخر 7 مباريات.
ويلعب، اليوم ايضا، ليفانتي مع سلتا فيغو، الافيس مع اشبيلية، واسبانيول مع اتلتيك بلباو، وتُختتم المرحلة، غدا، بلقاء ريال بيتيس مع ليغانيس.
وفي يوم أمس، سقط ريال مدريد حامل اللقب على ارضه بهدف نظيف امام فياريال سجله بابلو فورنالس (88).
وبقي ريال مدريد على 32 نقطة في المركز الرابع بينما رفع فياريال رصيده الى 31 نقطة في المركز الخامس.
وفاز جيرونا على لاس بالماس بسداسية ساحقة، أمس ايضاً، فيما حقق خيتافي فوزا صعبا لكنه مهم على ضيفه ملقة بهدف وحيد، أول من أمس، في افتتاح المرحلة، ليقيل مدربه خوسيه ميغيل غونزاليس «ميتشل».

ألمانيا
يخوض بوروسيا دورتموند مواجهة صعبة عندما يستقبل فولفسبورغ، اليوم، في ختام المرحلة 18 من الدوري الألماني.
وحض المدير التنفيذي لدورتموند هانتس يواكيم-فاتسكه لاعبه أندريه شورله على «البحث عن أسباب» تراجع مستواه، مؤكدا ان النادي الذي ضمه عام 2016 بمبلغ قياسي، غير راض عنه، وقال: «بصراحة: الطرفان (شورله والنادي) غير راضيين حتى الآن»، وأضاف: «ربما يجب عليه البحث عن أسباب» لهذا الأداء.
من جانبه، يحل بوروسيا مونشنغلادباخ ضيفا ثقيلا على كولن، اليوم ايضا.
ويوم أمس، وقع هوفنهايم في فخ التعادل أمام مضيفه فيردر بريمن 1-1، وآينتراخت فرانكفورت مع فرايبورغ بالنتيجة ذاتها، فيما فاز شتوتغارت على هرتا برلين بهدف، هانوفر على ماينتس 3-2، وأوغسبورغ على هامبورغ بهدف.
وكان بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب استهل العام الجديد بفوز كبير على مضيفه باير ليفركوزن 3-1، في افتتاح المرحلة، اول من امس.
ورفع بايرن ميونيخ الساعي الى لقب سادس تواليا، رصيده الى 44 نقطة في الصدارة، مقابل 28 نقطة لباير ليفركوزن.
على استاد «باي ارينا» وامام اكثر من 30 الف متفرج، تبادل الفريقان الهجمات فكانت محاولة هناك واخرى هناك الى ان مالت الكفة لمصلحة الفريق البافاري الذي فرض سيطرة نسبية على المجريات، فأهدر له الفرنسي فرانك ريبيري (4) والتشيلي ارتورو فيدال (16 و17 و26) والكولومبي خاميس رودريغيز (25).
في المقابل، كان ليفركوزن الذي نجح حارسه بيرند لينو في التصدي لكرات عدة، اقل خطورة، وكانت محاولات خجولة ليوليان براندت (5) والجامايكي ليون بايلي (18) ودومينيك كور (19) ولارس بيندر (28).
واسفر ضغط بايرن هدفا اول عبر الاسباني خافي مارتينيز (32)، وأضاف ريبيري الثاني (59)، لكن كيفن فولاند قلص الفارق بستجيله هدف ليفركوزن (70)، قبل ان يقول الكولومبي خاميس رودريغيز الكلمة الأخيرة ويحرز الهدف الثالث (90).

فرنسا
يخوض باريس سان جرمان المتصدر بفارق كبير عن اقرب منافسيه، رحلة صعبة الى غرب البلاد، عندما يحل ضيفاً على نانت، اليوم، في ختام المرحلة 20، الاولى ايابا، من الدوري الفرنسي.
ويبدو سان جرمان في طريقه لاستعادة لقب الدوري الذي خسره العام الماضي امام موناكو، بعد هيمنته على «ليغ 1» بين 2013 و2016، في ظل العهد القطري لفريق العاصمة واستقدام ابرز اللاعبين العالميين.
ويبتعد رجال المدرب الإسباني اوناي ايمري في الصدارة بفارق 9 نقاط عن كل من موناكو وليون.
لكن رحلة نانت لن تكون مفروشة بالورود، امام فريق المدرب الإيطالي المحنك كلاوديو رانييري الفائز في مباراتيه الاخيرتين.
وما زال سان جرمان في السباق الأهم المتمثل بدوري الابطال، إذ تنتظره مواجهة صعبة جدا ضد ريال مدريد الإسباني الذي يلتقيه في 14 فبراير ذهابا في «سانتياغو برنابيو» قبل استضافته إياباً في 6 مارس.
لكن فريق العاصمة يبدو متوترا مطلع السنة في ظل تأخر مهاجمه الأوروغوياني ادينيسون كافاني في العودة، والحديث عن رحيل عدد من لاعبيه مثل الأرجنتيني خافيير باستوري والحارس الالماني كيفن تراب والبرازيلي لوكاس مورا.
ويلعب، اليوم ايضا، ليون مع انجيه، وسانت اتيان مع تولوز.
وكان ستراسبورغ خسر امام مضيفه غانعان بثنائية، في افتتاح المرحلة، اول من امس.
وارتفع رصيد الفائز الى 29 نقطة، فيما توقف رصيد الخاسر عند 24 نقطة.

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم