القانون والدنانير الـ 10!!

الأحد: 27 ربيع ثانى 1439 - 14 يناير 2018 - 08:16 صباحاً بـريــد الـقـراء
القانون والدنانير الـ 10!!

صورة أرشيفية

«فرض غرامة تأديبية بحق البيوت المخالفة في السكن الخاص وفقاً للقانون المعمول به، تبلغ 10 دنانير عن اليوم الواحد لكل بيت مخالف»، هذا ما جاء على لسان مدير عام بلدية الكويت أحمد المنفوحي وفقاً لجريدة «الراي» في عددها الصادر الثلاثاء الماضي، تحت مانشيت «سنعيد فرض هيبة القانون».
ونقول لأحمد المنفوحي (بوعبدالله)، الذي أعلم علم اليقين أنه رجل مجتهد يسعى لمعالجة الأوضاع المختلة التي ورثها في هذه الجهة الحكومية البالية، وبابه وقلبه كذلك مفتوح للجميع في حل مشاكلهم ومعوقاتهم التي لا تنتهي في البلدية، أن الدنانير العشرة، لن تعيد لا من قريب ولا من بعيد، هيبة القانون!
خذ عندك يا بوعبدالله، جار أحد الأصدقاء الأعزاء حوَّل منزله إلى أشبه ما يكون بعمارة سكنية استثمارية كتلك التي نجدها في السالمية وحولي وغيرهما! تدخل هذا البيت لتجد رجل أمن معينا من قبل صاحب البيت وكأنك في منطقة كبنيد القار مثلاً! وفي كل دور شقق سكنية مؤجرة للغير، وحتى السرداب لم يسلم من التجاوزات، فتم تحويله وتقسيمه هو الآخر إلى شقتين سكنيتين.
ولأن أغلب جيلي لم يمتلك حتى الآن بيت العمر، فإنه سيضطر إلى أن يسكن هذه الشقق في المناطق السكنية، منتظراً إما دوره في طابور الإسكان الذي لا ينتهي، أو أنه يعمل بجد ليكسب ما يمكن أن يساعده في شراء بيت العمر. ولكن كل ذلك يعني ازدحام شارع هذا المنزل وتكدس السيارات وغيرها من المشاكل التي نلاحظها في البيوت التي تحولت إلى ما يشبه العمارات السكنية! أما صاحب العقار فطبعاً لم ولن يبالي!
وبحسبة بسيطة يا بوعبدالله عن المنزل الذي ذكرته، والذي يحتوي ثماني شقق، ويبلغ إيجار الواحدة فيه نحو 450 دينارا، أي مدخول شهري يعادل 3600 دينار، فإنني لا أعتقد أن سداد 10 دنانير في اليوم (أي 300 دينار في الشهر) سيشكل عائقا تجاهه هو وغيره في كسر القانون الذي نبحث جميعنا عن هيبته! فهو في النهاية سيجني أكثر بكثير من الغرامة المفروضة! 
 

إقراء المزيد