( المرشدات ) أضاءت شعلة «السلام الـ21»

السبت: 26 ربيع ثانى 1439 - 13 يناير 2018 - 07:10 صباحاً محليات
( المرشدات )  أضاءت شعلة «السلام الـ21»

الأثري يضيء شعلة المخيم بحضور المقصيد والهولي (تصوير سعد هنداوي)

بحضور وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري أضاء التوجيه العام للزهرات بالتعاون مع جمعية المرشدات الكويتية شعلة مخيم السلام الحادي والعشرين أول من أمس تحت شعار «من أجلها».
وفي كلمة له للمناسبة قال الأثري «لا شك أن وزارة التربية تحرص دائماً على دعم مثل هذه الأنشطة، باعتبارها تساهم بشكل كبير في بناء شخصية أبنائنا وغرس القيم فيهم، ولذلك فإن الدعم موجود من أعلى مستويات الوزارة»، منوها إلى أن «وزير التربية والتعليم لم يستطع الحضور اليوم لظروف طارئة ولكنه سيتواجد يوم السبت في افتتاح مخيم الكشافة».
وأضاف «إن ما يبعث على سرورنا في هذا اللمتقى هو مشاركة أشقاء من دول عربية، مثل مصر والأردن وهذه اللقاءات تسهم بشكل كبير في صقل شخصيات فتياتنا».
من جهته قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والانشطة فيصل المقصيد إن «إقامة هذه المناسبات في كل عام خلال عطلة الربيع للالتقاء بمخيمات الزهرات هي سُنة انتهجتها وزارة التربية وفي هذا العام نشهد إضافة جميلة من خلال مشاركة وفود من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية»، مؤكداً أن «حضورهم وتبادل هذه الزيارات يوطد العلاقات الاجتماعية والثقافية، وتبادل الآراء والأفكار ناهيك عن اطلاعهم على ما تقوم به الكويت من إنجازات في مخيم السلام».
وذكر أن «المخيم الذي سيستمر لمدة أسبوع سيكلل بعدد من الأنشطة والفعاليات خلال الفترتين الصباحية والمسائية».
من ناحيتها قالت رئيسة جمعية المرشدات الكويتية رئيسة لجنة مرشدات دول مجلس التعاون الخليجي المرشد العام للمخيم هند الهولي «نلتقي هنا في ذلك المخيم لنحقق بعض تطلعات المرشدات ونزرع بعض بذور المحبة والتعاون وتبادل الآراء، ولنحقق النجاحات ونسمو بالقيم مع من حولنا من خلال الممارسة العملية التي لا نستطيع الحصول عليها داخل الفصل الدراسي»، مؤكدة أن «ذلك يتم عن طريق تطبيق برنامج مميز في الهواء الطلق يحوي العديد من المسابقات والمحاضرات».
وأضافت «إننا نقف صفاً واحداً لتحقيق بعض أهداف الزهرات والمرشدات الاستراتيجية برؤية عالمية ليؤثرن ويتأثرن في مجالهن في هذا العالم سريع التغيير والتطوير»، مؤكدة أن «المخيم أقيم من أجل الكويت الغالية، ومن أجل أميرها وأطفالها وشبابها وبيئتها، لنعيش بأمن وسلام».
بدورها أكدت الموجهة العامة للزهرات والمرشدات الموجهة الأولى لمنطقة مبارك الكبير التعليمية أمل العوضي أنه «يوماً بعد يوم وعطاء يليه عطاء تتحقق الأهداف ويتم النجاح، من خلال العمل الدائم والتواصل الهادف وتمكين قدرات الزهرات والمرشدات بالورش التعليمية، التي تقام بمخيمات التدريب لصقل مواهبهن بما يعود عليهن بالنفع في جميع المجالات».
وأوضحت أن «تزامن مخيم هذا العام مع تسمية قائدنا سمو الأمير بقائد الإنسانية، وتسمية الكويت عاصمة الثقافة الإسلامية، هو تكريم لكل كويتي ويجب علينا الاحتفال به بمخيم السلام».

إقراء المزيد