مُنشد (فرشي التراب) يعود إلى التراب

الإثنين: 21 ربيع ثانى 1439 - 8 يناير 2018 - 09:01 صباحاً بـريــد الـقـراء
مُنشد (فرشي التراب) يعود إلى التراب

مشاري العرادة

بعد أن أنشد بصوته الشجي «فرشي التراب»، التي باتت أشهر أنشودة كويتية، رحل المنشد الكويتي مشاري العرادة عن دنيانا، جراء تعرضه لحادث في المملكة العربية السعودية ليوارى التراب بعد أن شنف الآذان بأناشيده الهادفة.
إمام المسجد النبوي السابق سعد الغامدي نعاه قائلاً «رحمك الله يا حبيبنا مشاري العرادة وعفا عنك وأسكنك عالي جناته، ‏الذي أنشد فرشي التراب توسّد هذا اليوم التراب، ‏الحمد لله على قضائه، ادعوا لأخيكم صاحب الخلق الطيب».
أما الداعية السعودي عائض القرني فقال «‏الفراق ليس السفر، ولا فراق الحب، حتى الموت ليس فراقا، سنجتمع في الآخرة، الفراق هو: أن يكون أحدنا في الجنة، والآخر في النار، اللهم اغفر لعبدك مشاري العرادة، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان»‬.
بدوره، دعا إمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني للراحل قائلاً: «اللهم اغفر له وارحمه»، كما دعا له أيضاً القارئ الكويتي مشاري العفاسي.
وقد تم الإعلان عن البدء في جمع تبرعات لبناء مجمع يحمل اسم الراحل في بنغلاديش بإشراف جمعية النوري الخيرية. 
والعرادة من مواليد 1982، وتخرج في جامعة الكويت، كلية الآداب، قسم الفلسفة، كما درس في جامعة الشارقة انتداباً لمدة سنة واحدة، وعمل في وزارة التربية والتعليم في دولة الكويت، ثم انتقل إلى العمل في القطاع الخاص، ثم انتقل إلى العمل الإعلامي في المجال الخيري والتطوعي لجهات ومؤسسات أهلية وحكومية عدة، آخرها الأمانة العامة للأوقاف.
ودخل العرادة مجال الإنشاد وهو في سن الطفولة، وكان أول إصدار شارك فيه عام 1995، واستمر في المشاركة في المهرجانات داخل دولة الكويت وخارجها مثل دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وفي بريطانيا وإندونيسيا وأستراليا، وأصدر سلسلة «يا رجائي الشهيرة»، وكان آخر إصدارات هذه السلسلة هو «يا رجائي الرابع»، ومن أشهر أناشيد العرادة «أمي فلسطين»، «ويا رجائي».

إقراء المزيد