برشلونة يحلّق في صدارة ( إسبانيا )

الإثنين: 21 ربيع ثانى 1439 - 8 يناير 2018 - 08:34 صباحاً رياضة
برشلونة يحلّق في صدارة ( إسبانيا )

نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي محتفلاً بهدفه في مرمى ليفانتي(أ ف ب)

عواصم - أ ف ب - ابتعد برشلونة في صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم بعد تغلبه على ضيفه ليفانتي بثلاثية نظيفة على ملعب «كامب نو»، ضمن المرحلة 18، أمس.
وسجل الاهداف الارجنتيني ليونيل ميسي (12) والاوروغوياني لويس سواريز (38) والبرازيلي باولينيو (90+3)، فرفع برشلونة رصيده الى 48 نقطة في المركز الاول متقدما على اتلتيكو مدريد (39) وفالنسيا (37).
من جهته، بقي ليفانتي على رصيده السابق 18 نقطة في المركز السادس عشر.
وفاز ليغانيس (24 نقطة) على ضيفه ريال سوسييداد (23 نقطة) بهدف وحيد حمل توقيع غابرييل (75).
وكان فالنسيا الثالث، قلب تأخره بهدف أمام ضيفه جيرونا الى فوز 2-1، يوم أول من امس، ليعيد فارق النقطتين مع اتلتيكو مدريد الثاني.
وافتتح جيرونا التسجيل عبر بورتيو (8)، قبل ان يرد المضيف بهدفين لخوناس راماليو (27 خطأ في مرمى فريقه) وقائده دانيال باريخو (48 من ركلة جزاء).
من جهته، حقق ريال بيتيس الخماسية الاولى في تاريخه في مرمى جاره اللدود اشبيلية 5-2 في «دربي» اندلسي ساخن، بعد ايقاف 24 مشجعا متعصبا اثر اعمال شغب، يوم أول من أمس، أيضاً.
على ملعب «سانشيز بيزخوان»، وامام 40 الف متفرج، سجل للفائز فابيان (1)، المغربي زهير فضال (21)، الدنماركي ريزا دورميسي (63)، سيرخيو ليون (65) وكريستيان تيللو (90)، وللخاسر الفرنسي وسام بن يدر (13)، الدنماركي سيمون كاير (40) والفرنسي كليمان لينغليه (67).
وهذه الخسارة الثالثة لاشبيلية ليتجمد رصيده عند 29 نقطة، فيما حقق ريال بيتيس فوزه الثاني في ثلاث مباريات، ليرتفع رصيده إلى 24 نقطة.
وحصد ايبار السابع فوزه الثالث تواليا والسادس في آخر سبع مباريات على حساب مضيفه لاس بالماس 2-1.
 سجل للفائز التشيلي فابيان اوريانا (73) وسيرجي انريتش (77) وللخاسر جوناثان فييرا (32 من ركلة جزاء).
ورفع ايبار رصيده إلى 27 نقطة، بينما توقف رصيد لاس بالماس عند 11 نقطة في المركز الأخير.
وتُختتم المرحلة، اليوم، بلقاء يجمع بين ملقة وضيفه اسبانيول.
ويعيش ملقة وضعا صعبا هذا الموسم كونه يحتل المركز قبل الأخير برصيد 11 نقطة، ويعود فوزه الأخير الى المرحلة 15، عندما تغلب على مضيفه ريال سوسييداد بثنائية نظيفة.
أما اسبانيول، فقد وّدع العام 2017 بفوز ثمين على ضيفه اتلتيكو مدريد بهدف وحيد في المرحلة الماضية، ويسعى إلى مواصلة تحقيق الانتصارات.

إيطاليا
أكد مدرب يوفنتوس، ماسيمليانو أليغري، بأن فريقه لم يقدم المستوى المطلوب امام كالياري، على الرغم من خروجه فائزا بشق الأنفس بهدف وحيد، يوم أول من أمس، في ختام المرحلة 20 من الدوري الإيطالي.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن المتصدر نابولي.
وقال أليغري: «لم يرقَ اداء اللاعبين الى المستوى المطلوب، وأهدروا العديد من الفرض الخطرة، ولذلك عانينا امام كالياري».
ويدين يوفنتوس بالفوز إلى فيديريكو برناردسكي الذي سجل هدف مباراة الوحيد في الدقيقة 74، ليمنح اليغري فوزه الرقم 200 في الدوري، مئة منها مع النادي التوريني.
على صعيد آخر، أفادت الصحف المحلية، أمس، ان مهاجم «السيدة العجوز»، الأرجنتيني باولو ديبالا، تعرض لاصابة في الفخذ الأيمن قد تبعده عن الملاعب لمدة شهر.
وتعرض ديبالا للاصابة خلال مباراة كالياري، عندما توقف فجأة عن الركض نحو الكرة، وأمسك بالعضلات الخلفية لفخذه الأيمن، وخرج باكيا من الملعب.
وأشارت صحيفة «كورييري ديللو سبورت» الى احتمال غياب ديبالا، ما بين 30 الى 40 يوما، بينما أشارت «لا غازيتا ديللو سبورت» الى ان مدة الغياب ستكون شهرا «كحد اقصى».من جانبه، دفع روما ثمن ايقاف لاعب وسطه البلجيكي رادغا ناينغولان، ليسقط على ارضه امام ضيفه اتالانتا 1-2، ويتعرض لخسارته الثانية في 3 مباريات.
واوقف ناينغولان لنشره على موقع «انستغرام» شريط فيديو لسهرة رأس السنة ظهر فيه يدخن، ويشرب الكحول ويشتم.
وقدم فريق المدرب اوزيبيو دي فرانشيسكو احد اسوأ اشواطه ومني بهدفين في اول ثلث ساعة، للمرة الأولى منذ 2014، عبر الدنماركي اندرياس كورنيليوس (14)، والهولندي مارتن دي رون من تسديدة ارضية من حافة المنطقة (19)، قبل ان يُطرد في نهاية الشوط الاول لنيله انذارين.
 وقلص روما الفارق في الشوط الثاني عن طريق البوسني ادين دزيكو من ارضية يسارية (56).
وتجمد رصيد روما عند 39 نقطة في المركز الخامس، فيما رفع اتالانتا رصيده إلى 30 نقطة في المركز السابع.

إنكلترا
تختتم مباريات الدور الثالث من مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، اليوم، بلقاء برايتون مع ضيفه كريستال بالاس.
وكان نيو بورت، الذي يلعب في الدرجة الثانية فاز، أمس، على ليدز يونايتد (الأولى) 2-1.من جانبه، وقع تشلسي حامل اللقب، يوم أول من امس، في فخ التعادل السلبي امام مضيفه نوريتش سيتي، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى، ليضرب موعدا اخر لمباراة معادة وفقا للوائح المسابقة.
وأشرك مدرب تشلسي، الإيطالي انطونيو كونتي، عددا من لاعبيه المعروفين مثل غاري كاهيل والفرنسي تييمويه باكايوكو والبرازيلي ويليان والإسباني بيدرو رودريغيز. 
ولا تزال الحرب الكلامية بين كونتي ومدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو، متواصلة، إذ وصف الأول مدرب «الشياطين الحمر» بالـ «تافه».
وكان مورينيو ادلى بتعليق موجه، الأسبوع الماضي، حول عملية التلاعب في نتائج المباريات، في إشارة الى إيقاف كونتي 4 أشهر، في الموسم 2012-2013، لعدم إبلاغه عن حدوث تلاعب، في نتائج فريقه السابق سيينا الإيطالي.وبرأت المحكمة كونتي في ما بعد، من ارتكاب أي مخالفة.
وقال كونتي، بعد مباراة نوريتش: «أعتقد عندما تحاول إهانة شخص، خاصة وأنت تعلم جيدا حقيقة ما حدث، وتأكيد المحكمة براءتي، فهذا يعني أنك تافه. لكنها ليست المرة الأولى، لقد فعل ذلك في الماضي، وسيواصل في المستقبل».
ولم تجمع مورينيو وكونتي أي صداقة من قبل، لكن علاقتهما ساءت الأسبوع الماضي، بعدما تحدث البرتغالي عن أن بعض المدربين، يتصرفون «مثل المهرجين» أثناء المباريات، وهو ما اعتبر إشارة إلى الايطالي ومدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب.
وردا على ذلك، اتهم مدرب تشلسي، يوم الجمعة الماضي، نظيره البرتغالي بـ«الخرف»، ما أدى لأن يقول مورينيو إنه لم يذكر أسماء.
وأضاف كونتي: «هذه طريقته، وهي ليست مفاجأة، كلنا نعرفه».
وبالنسبة الى المباراة امام نوريتش سيتي، رفض المدرب الإيطالي انتقاد لاعبيه على النتيجة.
وفي فرنسا، تقام، اليوم، مباراة واحدة في اطار دور الـ 32 من مسابقة الكأس تجمع بين لنس وبولوني.

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم