( الكويت ) يواجه الصليبخات ..... في استئناف كأس ولي العهد

الإثنين: 21 ربيع ثانى 1439 - 8 يناير 2018 - 08:31 صباحاً رياضة
( الكويت )  يواجه الصليبخات ..... في استئناف كأس ولي العهد

نجم «الكويت» العاجي جمعة سعيد(الأزرق دوت كوم)

تستأنف بطولة كأس ولي العهد لكرة القدم، اليوم، بعد توقفها لمدة 30 يوماً افساحاً في المجال امام اقامة «خليجي 23» التي استضافتها الكويت في الفترة من 22 ديسمبر الماضي وحتى 5 يناير الجاري.
وتقم، اليوم، ثلاث مباريات ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الاولى، فيلتقي «الكويت» مع الصليبخات، العربي مع برقان والشباب مع اليرموك، فيما يغيب الفحيحيل.
وتقام منافسات المجموعة الثانية، غدا، فيلعب التضامن مع السالمية، الساحل مع الجهراء، النصر مع خيطان، والقادسية مع كاظمة.
ويتأهل الاول والثاني من كل مجموعة الى الدور نصف النهائي المقرر في 21 يناير الجاري. 
في المجموعة الاولى، يتصدر «الكويت» الترتيب برصيد 9 نقاط من 3 مباريات، متفوقا على العربي بفارق الاهداف، الا ان «الاخضر» خاض اربع مباريات، ويأتي الشباب ثالثا برصيد 5 نقاط (اربع مباريات)، امام اليرموك (4 من 3)، الصليبخات وبرقان بالرصيد ذاته (نقطتان من 3)، واخيرا الفحيحيل بنقطة واحدة من اربع مباريات.
في اللقاء الاول، يحتاج «الابيض» الى الفوز من اجل وضع قدم في الدور نصف النهائي، ومواصلة مشواره في المحافظة على اللقب، وتبدو الامور مهيأة امامه لتحقيق ذلك في ظل الفارق بينه وبين منافسه الصليبخات الذي يحتاج الى شبه معجزة للتأهل.
ويملك حامل اللقب المقومات كافة لانتزاع النقاط الثلاث. ففضلا عن الاستقرار الاداري والفني، يضم في صفوفه العديد من العناصر الممتازة، ولن يجد مدربه الاردني عبدالله ابو زمع صعوبة في ايجاد التوليفة المناسبة، سواء من العناصر المحلية امثال فهد العنزي، حسين حاكم، يعقوب الطراروة، فهد صباح، سامي الصانع، عبدالله البريكي وفهد حمود، او من الاجانب كالعاجي جمعة سعيد، السيراليوني محمد كمارا، السوري حميد ميدو والبرازيلي باتريك فابيانو.
في المقابل، لن تكون مهمة الصليبخات سهلة، وربما ستكون المباراة الفرصة مناسبة امام المدرب احمد عبدالكريم لتجربة عدد من اللاعبين الشباب قبل استئناف دوري الدرجة الاولى في نهاية يناير الجاري.
وفي اللقاء الثاني، لن يكون الفوز وحده كافيا للعربي من اجل اعلان التأهل الى الدور المقبل، اذ يحتاج في الوقت ذاته الى تعثر اليرموك امام الشباب، سواء بالتعادل او فوز «أبناء الاحمدي». اما في حال فوز الفريقين، فإن «الاخضر» سينتظر مباراته الاخيرة امام الفحيحيل في الجولة السادسة، السبت المقبل، والتي يحتاج منها الى نقطة واحدة فقط لحجز مقعد في نصف النهائي، بغض النظر عن مواجهتي اليرموك الاخيرتين امام كل من «الكويت» وبرقان.
ويسعى المدرب محمد ابراهيم الى تحقيق الفوز والاقتراب من التأهل، وعدم الاعتماد على نتائج الفرق الاخرى، وتبدو فرصته سانحة على هذا الصعيد، في ظل فقدان برقان لفرصة المنافسة وسيخوض المواجهة بهدف تحسين موقعه في الترتيب فقط.
وخلال فترة التوقف، فسخ العربي عقدي المصري شوقي السعيد والاردني محمود المرضي، واكتفى باستمرار العاجي ابراهيما كيتا والنيجيري بوبي كليمنت من الأجانب.
ولم يتعاقد «الاخضر» مع بدلاء عن السعيد والمرضي بانتظار اتضاح الرؤية بشأن موقف الاتحاد الدولي «الفيفا» من قرار حرمانه من التعاقدات لفترتين متتاليتين، بسبب القضايا التي كسبها عدد من لاعبيه الاجانب السابقين لعدم استلامهم كامل مستحقاتهم المالية.
ولم يسرِ القرار في الفترة الماضية بسبب الايقاف المفروض على الكرة الكويتية، قبل ان يتم رفعه في ديسمبر الماضي، ما قد يعني تفعيل قرار الحرمان، الا ان العربي خاطب الاتحاد المحلي بشأن هذه النقطة، وينتظر الرد.
وفي اللقاء الاخير، يرفع الشباب واليرموك شعار الفوز فقط، وذلك للتمسك ببصيص من الامل في التأهل، خصوصا الثاني الذي يبدو وضعه افضل بكثير من منافسه، اذ يحتاج الى الفوز في مبارياته الثلاث، بيد أن ذلك لن يكون كافيا للتأهل، اذ يحتاج في الوقت ذاته الى خسارة العربي، اليوم، او في الجولة المقبلة.

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم