انطلاق أعمال (ملتقى تبادل المطارات العالمي) بسلطنة عمان

الأربعاء: 18 ربيع أول 1439 - 6 ديسمبر 2017 - 07:18 مساءاً خليجي
انطلاق أعمال (ملتقى تبادل المطارات العالمي) بسلطنة عمان

صورة أرشيفية

انطلقت اليوم الأربعاء اعمال الدورة ال11 لملتقى تبادل المطارات العالمي 2017 الذي تستضيفه سلطنة عمان بمشاركة ما يزيد على 1100 فرد من 48 دولة.
وقال وزير النقل والاتصالات العماني احمد الفطيسي في تصريح للصحفيين على هامش رعايته حفل افتتاح الملتقى ان متغيرات قطاع الطيران "متسارعة بشكل كبير" مشيرا الى انه يشهد "تطورا ونموا عالميا" وليس محليا فقط.
وأضاف الفطيسي ان السلطنة تستضيف لأول مرة هذا الملتقى الذي يمثل فرصة لها وللشركات العاملة في هذا المجال للاطلاع على التجارب العالمية فيما وصل اليها قطاع الطيران العالمي من تطور ونمو مؤكدا انه يمثل كذلك فرصة لتعرف صناع القرار على المستوى الدولي على إمكانيات السلطنة في هذا القطاع والتسويق للسلطنة من خلال هذه المؤتمرات.
وأشار الى العروض المرئية المقدمة بالملتقى الذي تستمر اعماله على مدى يومين والتي يتوقع فيها نمو اعداد المسافرين والطائرات والشحن بنسب تتراوح بين 7 و8 بالمئة على مستوى العالم خلال الأعوام المقبلة.
وقال في هذا السياق ان السلطنة تشهد من سنوات نموا في عدد المسافرين حيث تراوحت في مطار مسقط بين 15 و17 بالمئة وفي مطار صلالة بين 20 و25 بالمائة مع توقعات بأن تستمر هذه الزيادات مستقبلا.
واكد الوزير وجود مبادرات كبيرة على مستوى قطاع الطيران المدني بسلطنة عمان من أهمها الاستعداد لتشغيل مطار مسقط الدولي الجديد "حيث ستبدأ اليوم أولى التجارب التشغيلية المتقدمة التي تتم عن طريق استخدام متطوعين من العموم لتجربة المطار بعد نجاح عمليات التشغيل التجريبي الأولى".
وأضاف انه يجري حاليا أيضا العمل على اعداد استراتيجية وطنية في قطاع الطيران المدني شاملة المطارات والطيران وكل ما يصاحبه من نمو وتطور معربا عن امله في ان يتم الانتهاء منها نهاية العام الجاري ومن ثم عرضها على مجلس الوزراء لمناقشتها.
وبدأت فعاليات الملتقى بطرح أوراق عمل عدة تحت محور رئيسي بعنوان (قيادة المطارات نحو تشغيل ربحي وخدمة عملاء ممتازة).
كما يشمل الملتقي عقد عدد من حلقات العمل والجلسات النقاشية التي ستركز على أربعة محاور فرعية أولها بعنوان (الأمن وإدارة الأزمات) فيما يتعلق الثاني بمناقشة (تشغيل وعمليات المطار) اما الثالث فسيكون بعنوان (الابتكار الرقمي والبيانات الضخمة) في حين سيحمل المحور الأخير عنوان (تطوير المطار). 

إقراء المزيد