تقرير «كريدي سويس» أثرياء الكويت.. 5 مليارديرات و 29 ألف مليونير

الخميس: 27 صفر 1439 - 16 نوفمبر 2017 - 08:57 مساءاً تقارير إخبارية
تقرير «كريدي سويس» أثرياء الكويت.. 5 مليارديرات و 29 ألف مليونير

صورة أرشيفية

كشف أحدث تقرير صادر عن وحدة الأبحاث التابعة لبنك كريدي سويس، أن حجم الثروة في الكويت زاد نحو 11 مليارات دولار في 2017 بنمو نسبته 3.9%، لتبلغ 292 مليار دولار وذلك بالمقارنة بـ 2016.

وأضاف التقرير ان متوسط نصيب الفرد البالغ من الثروة بالكويت سجل نموا طفيفا خلال العام الحالي بنحو 0.2% ليبلغ 119 ألف دولار، وصنف التقرير الكويت ضمن مجموعة الدخول المرتفعة، مشيرا إلى أن نصيب الفرد من الناتج المحلي للبلاد يبلغ 69.5 ألف دولار.

وقدر التقرير عدد الكويتيين الذين تزيد ثروتهم على المليار دولار بنحو 5 أشخاص، فيما يبلغ عدد الأشخاص الذي تتراوح ثرواتهم بين 500 مليون ومليار دولار نحو 7 أشخاص.وأضاف التقرير أن قرابة 76 كويتيا تتراوح ثروتهم بين 100 مليون و500 مليون دولار، فيما يبلغ عدد الكويتيين الذين تبلغ ثرواتهم بين 50 و100 مليون دولار نحو 123 كويتيا.ووفقا للتقرير، فإن عدد المليونيرات الكويتيين يبلغ 29 ألف كويتي بنمو 3.5% فيما توقع بلوغ عدد المليونيرات الكويتيين 42 ألف مواطن بحلول 2022.

وبلغ عدد الكويتيين الذين تتراوح ثرواتهم بين 10 و50 مليون دولار نحو 1.4 ألف كويتي، وتقفز إلى 2.2 ألف مواطن ثرواتهم بين 5 و10 ملايين دولار، وقرابة 26 ألف مواطن ثرواتهم بين مليون و5 ملايين دولار، أي 2.1% من عدد سكان الكويت.الكويت الثالثة خليجياً وكشف ان الكويت جاءت في المرتبة الثالثة خليجيا من حيث عدد المليونيرات المواطنين خلف الإمارات والسعودية، كما حلت ثالثة من حيث نصيب الفرد من الثروة.

يبلغ نصيب الفرد فيها من الثروة نحو 161.6 ألف دولار والإمارات ثانيا بنحو 151 ألف دولار، فيما بلغ في السعودية 40.5 ألف دولار والبحرين 50.6 ألف دولار.وأشار إلى ان حجم الثروة في الإمارات زاد في 2017 بنحو 12 مليار دولار، ليبلغ عدد المليونيرات نحو 79 ألف مواطن، وفي السعودية زادت الثروة بنحو 44 مليار دولار، ليبلغ عدد المليونيرات السعوديين نحو 69 ألف مواطن.

وذكر ان خارطة الثروة في كثير من دول العالم تتغير بسبب تقلبات العملة وكان على رأسها اليابان ومصر، حيث فقدت الأولى 1.5 تريليون دولار فيما خسرت مصر 45% من قيمة الثروة لديها لتهبط حجم الثروة من 350 مليار دولار في 2016 إلى 178 مليار دولار.

وأكد ان إجمالي الثروة العالمية قفز الى 280 تريليون دولار بزيادة 6.4% خلال العام الماضي وهي أعلى نمو منذ عام 2012، بزيادة 16.7 تريليون دولار كان نصيب الأسد منها لصالح الولايات المتحدة الأميركية التي زاد حجم الثروة بها 8.5 تريليونات دولار.وأضاف ان نمو الثروة العالمية سيستمر بوتيرة مماثلة حيث من المتوقع أن تصل إلى 341 تريليون دولار بحلول عام 2022، مشيرا الى انه من المتوقع أن تولد الاقتصادات الناشئة ثروة بوتيرة أسرع من نظيراتها المتقدمة، ومن المرجح أن تستحوذ على حصة 22% من الثروة العالمية في نهاية فترة السنوات الـ 5 المقبلة.

وقال إن ارتفاع الثروة العالمية بفضل ارتفاع أسعار الأسهم وأسعار المنازل، مشيرا الى ان أضعف نمو للثروة كان في أفريقيا، وهي المنطقة الأكثر فقرا، حيث ارتفعت ثروة الأسر المعيشية بنسبة 0.9% فقط بين عامي 2016 و2017. ومع مراعاة التغيرات السكانية، انخفضت الثروة لكل شخص بالغ بنسبة 1.9% في أفريقيا.وكان أسرع نمو في أميركا الشمالية، حيث ارتفع بنسبة 9.9% و8.8% لكل شخص بالغ.

وسلط تقرير كريدي سويس الضوء على الصعوبات التي يواجهها الجيل الأصغر سنا «جيل الألفية سيئ الحظ» في تراكم الثروة – بما في ذلك ديون الطلاب الضخمة وارتفاع معدلات البطالة واحتمال أن يدفعوا المعاشات التقاعدية، ولكن البنك أشار إلى ان العديد من جيل الألفية من المرجح أيضا أن يرث مبالغ كبيرة.ومع صعود الثروات بوتيرة تتجاوز ارتفاع عدد سكان العالم، فإن نصيب الفرد البالغ من الثروة سجل مستوى قياسيا جديدا عند 56.54 ألف دولار.

وسجلت الصين زيادة في ثروات أفرادها بنحو 1.7 تريليون دولار في الـ 12 شهرا الماضية، ما يمثل ثاني أكبر قيمة مسجلة بعد الولايات المتحدة، وواصلت سويسرا تصدر القائمة من حيث متوسط الثروة لكل فرد بالغ في عام 2017، ليرتفع إلى 537.6 ألف دولار بزيادة قدرها 130% منذ مطلع القرن.

إقراء المزيد