وقالت وزارة النقل البحري في بيان "كشف أول شعاع من ضوء النهار في سيمي عن الكارثة واسعة النطاق التي تسببت فيها موجة قوية من الطقس السيئ".

وجرى نشر متطوعين ومعدات من الجيش والحكومة الإقليمية في الجزيرة المطلة على بحر إيجه، لإعادة بناء الطرق وإصلاح الأضرار التي سببتها عاصفة الاثنين.

ونقلت "رويترز" عن الوزارة أن الغواصين يتأكدون من أن أحدا لم يكن عالقا داخل السيارات.

نقلا عن سكاى نيوز