وزير خارجية قطر: الوساطة الكويتية لا تزال الأساس المعتمد لحل الأزمة الخليجية

الإثنين: 24 صفر 1439 - 13 نوفمبر 2017 - 08:13 مساءاً خليجي
وزير خارجية قطر: الوساطة الكويتية لا تزال الأساس المعتمد لحل الأزمة الخليجية

صورة أرشيفية

قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن، إن المسألة اللبنانية لها حساسية خاصة نظرا لتعدد طوائفه، لافتا إلى أنه يجب عدم التدخل بالشؤون الداخلية للبنان.

جاء ذلك في مقابلة أجراها الوزير القطري مع قناة TRT التركية ونشرت الخارجية القطرية مقتطفات من تصريحات أدلاها الشيخ محمد بن عبدالرحمن، حيث تطرق إلى ملف الأزمة الخليجية، قائلا: "ميثاق مجلس التعاون الخليجي يعاني من قصور واضح ويجب تعديله وتطويره ونتمنى عودة مجلس التعاون الخليجي لكن الثقة به لن تكون كالسابق إلا إذا توفرت معايير واضحة وشفافة."

وتابع قائلا: "الوساطة الكويتية لا زالت هي الأساس المعتمد لحل الأزمة وتحظى بالدعم الدولي ونحن أبدينا استعداداً للحوار لكن دول الحصار رفضت واستخدمت أساليب غير مقبولة.. المنطقة تفتقد إلى صوت الحكمة الذي يوقف العبث الدائر ويتصدى للمغامرات السياسية ويجب التوقف فوراً عن خلق أزمات جديدة دون وجود استراتيجية للخروج منها."

وأضاف: "تركيا حليف استراتيجي وقطر لن تنسى دعمها العسكري والاقتصادي خلال أزمة الحصار.. دول الحصار لم تتوقف عن التصعيد ضد قطر ولا تزال ترفض الحوار والمنطقة تعيش حالة من التوتر والتجاذبات وإطلاق التصريحات التصعيدية."

وحول التصعيد بين السعودية وإيران، قال الوزير القطري: "اتخاذ سلوك تصعيدي بين السعودية وإيران، قد يؤدي إلى خلق أزمة جديدة لا تتحملها المنطقة، وإيران دول جارة لدول الخليج ولدينا مصالح مشتركة ويجب حل الأزمة معها عبر الحوار."

إقراء المزيد