السيرة الذاتية لرئيس الأركان الراحل عبدالله فراج الغانم

الأربعاء: 5 صفر 1439 - 25 أكتوبر 2017 - 07:35 مساءاً تقارير إخبارية
السيرة الذاتية لرئيس الأركان الراحل عبدالله فراج الغانم

صورة أرشيفية

نشأته 

من مواليد عام 1931 حيث ولدفي ابوحليفة، ووالده فراج الغانم كان لديه منزلان في ابوحليفة وفي المرقاب.

بدايته في الجيش كما رواها
يقول رئيس الاركان الراحل: التحقت في الجيش الكويتي في عام 1949، وكان الجيش والشرطة في ذلك الوقت قوة واحدة وكان الرئيس والحاكم في ذلك الوقت الشيخ عبدالله المبارك وبقيت الامور تسير على هذا الاساس، ومن ثم اصبحت لدينا مجموعة من السلاح الجديد وهي عبارة عن حاملات رشاشات وكانت لقوة الحدود، والجيش كان حتى الان في بداياته، وبعدها استوردنا مصفحات اسمها ديملر وهي مدافع على مصفحات وكانت تساهم في حماية الحدود وبعدها استوردنا مدرعات صلاح الدين وهي انكليزية متقدمة تستخدم في الجيش كمدرعات استطلاع وبعدها جاءت الدبابات ودبابات شيفتون والان الجيش الكويتي يستخدم دبابات متقدمة جدا وهي الدبابات الاميركية، والجيش الكويتي على الرغم من صغره، الا انه شارك في حرب 1967.

الأوسمة
حصل الغانم على العديد من الاوسمة العسكرية خلال خدمــته ويعتز بجميع هذه الاوســمة.

وكان اهم الاوسمة التــي حصــل عليها وسام اللواء وهو ارقى وسام في الكويت، ووسام عبدالناصـر ووســام حافظ الاسد.

سمو الأمير زميل دراسة

كشف الفريق الراحل في أحد تصريحاته الصحافية ان سمو الأمير كان زميله في الدراسة وذلك عند الملا مرشد في الثلاثينات، مشيرا الى انه كان يدرس خلال فترة الصيف عند الملا مرشد الذي كانت دروسه مثل "التقوية" الآن.
واكد الغانم ان سمو الامـير الشيـخ صباح الأحمد لم يتأخر في دعمه.
موقف صعب
روى الغانم في أحد الحوارات الصحافية معه انه بعد ان تمت محاصرتهم في صحراء سيناء في حرب 1967 وانقطاع سبل الاتصال فيهم لاكثر من 15 يوما، اشيع نبأ استشهادنا وبدأ المواطنون يعزون ذوينا، مؤكدا اننا بالفعل لم نكن نتوقع ان نعيش فالوضع كان خطيرا جدا.

أول راتب بالاسترليني
يذكر ان رئيس الأركان الراحل اثناء دراسته في كلية سانت هيرست في بريطانيا كان 5 جنيهات استرلينية، مشيرا الى انه كان «يتحاطط» مع الشيخ فهد محمد الصباح من اجل شراء وجبة للعشاء او الغداء في عطلة نهاية الاسبوع في لندن.
وكان راتبه بعد ان تخرج ووصل إلى الكويت 300 روبية.

موقفه من البدون
قال الغانم في حوار صحافي سابق معه انه كتب للعسكريين غير محددي الجنسية "البدون" الذين اشتركوا في حرب 1967، مؤكدا انهم قاتلوا الى جانب اخوانهم الكويتيين قتال الابطال والشجعان، لذلك هم يستحقون كل عون، لذلك كتبت لهم للمسؤولين الذين قدروا مواقفهم وعاملوهم معاملة الكويتي الآن.

إقراء المزيد