العمري: أحب الأدوار إلى قلبي«نازك السلحدار»

الجمعة: 23 محرم 1439 - 13 أكتوبر 2017 - 03:32 صباحاً فن و ثقافة
العمري:  أحب الأدوار إلى قلبي«نازك السلحدار»

صورة أرشيفية

أكدت الفنانة صفية العمري أنها تكون في قمة سعادتها عندما يعرض عليها دور مختلف وجديد، لم تقدمه من قبل، وأن الكثير من المخرجين ظلموها، في دور المرأة الجميلة فقط، وهو ما شجعها على القيام بدور والدة الفنان محمود حميدة، في فيلم "تلك الأيام"، نظرا لصعوبة الدور.

وقالت العمري، خلال ندوة تكريمها ضمن فعاليات الدورة الـ33 لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، لدول حوض البحر الأبيض المتوسط، والتي أدارها رئيس المهرجان الأمير أباظة، إن شخصية "نازك السلحدار" في مسلسل "ليالي الحلمية" الأشهر بالنسبة لها، بل وتعتبر الأقرب إلى قلبها.

واضافت ان هذه الشخصية تلازمها طوال الوقت، رغم أنها قدمتها منذ زمن، لكن حتى الآن الجمهور يناديها باسمها، رافضة إبداء رأيها في الجزء السادس من مسلسل "ليالي الحلمية"، الذي قام بتأليفه الشاعر أيمن بهجت قمر، والسيناريست عمرو محمود ياسين.

وأشارت إلى أن دورها في فيلم "المصير" ليوسف شاهين من أحب الأدوار لها، حيث قدمت شخصية زوجة "ابن رشد"، وتسبب شاهين وقتها في قيامها بزيادة وزنها لأداء الدور.

وبينت انها كانت سعيدة الحظ، بالعمل مع جيل الرواد من مخرجي السينما المصرية، مثل يوسف شاهين وصلاح أبو سيف، وعلي عبدالخالق وبركات وغيرهم، وقدمت من خلال أعمالهم شخصيات مختلفة ومتنوعة، لأنها تحترم المخرج الذي يقود الممثل.

 

وشهدت الندوة انخراط العمري في نوبة بكاء، عقب إشادة الفنانة سميحة أيوب بأدائها، ووصفها لها بالفنانة الذكية، التي تجيد تقديم الأدوار الصعبة.

وقال المخرج السينمائي علي عبدالخالق إنها من الفنانات القلائل التي تقدم فنا يحمل هدفا ورسالة وقيمة، وهي دائما مشرقة ومبهجة وجريئة في اختياراتها.

وذكر نقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي أن تكريم صفية العمري هو تكريم للفن المصري بشكل عام، وحرص خلال كلمته على إلقاء الضوء على جانب آخر في حياتها وهو العمل النقابي، مؤكدا أنها دائما ما تكون أول المبادرين في مسألة التعاون النقابي الذي يخدم زملاءها الفنانين، ومعنية بمشاكلهم.

وأشارت الإعلامية بوسي شلبي إلى أن العمري كانت بحق سفيرة النوايا الحسنة، والتي دائما ما كانت تجوب البلدان من أجل قضايا خاصة بالإنسانية، مثل الفقر والمخدرات والسرطان وحملات توعية السيدات، وكذلك زيارتها بيروت بعد الحرب.

وفي نهاية الاحتفالية تلقت العمري تكريمين، الأول من غرفة صناعة السينما، وقام بتسليمها التكريم رئيس غرفة صناعة السينما فاروق صبري، والثاني جاء من نقيب المهن السينمائية مسعد فودة عن مشوارها الفني، وما قدمته من أعمال تستحق الإشادة والتقدير.

وحرص عدد كبير من نجوم المهرجان على الحضور والمشاركة، ومنهم سميحة أيوب وصبري فواز وسميرة عبدالعزيز وسامح الصريطي ومنال سلامة، إضافة إلى المخرجين علي عبدالخالق وأحمد النحاس وخالد بهجت وهاني لاشين، والمنتج محمد العدل.

إقراء المزيد