البناء الروحي هو الأساس تكتب..سعاد البشر

الكويت الإثنين: 8 ربيع أول 1436 - 29 ديسمبر 2014 - 01:31 مساءاً
البناء الروحي هو الأساس تكتب..سعاد البشر

صورة أرشيفية

يقع كاهل التربية الأكبر على الأم، حيث إنها هي الحاضنة الأولى للطفل، فينمو في أحشائها تسعة أشهر، ويتأثر بلا شك بنفسيتها أثناء الحمل، التي يوصي غالبية الأطباء بالاهتمام بصحتها أثناء الحمل، لما له من تأثير بالغ على صحة الطفل، حتى بعد خروجه للحياة. ولا نغفل دور الأب، الذي يأتي بالمقام الثاني بعد الأم من حيث الرعاية والتربية والاهتمام بمتطلبات الطفل الحياتية، وتوفير بيئة آمنة، لينمو صحيحا معافى نفسيا وجسديا.
والأبوان الحضاريان يسعيان دائما إلى خلق بيئة مثقفة مليئة بمعاني الخير، وحب الحياة، والتعامل مع الآخر، وكيفية التصرف في المواقف المختلفة، وأسلوب تطوير الذات والاعتناء بها، فتراهما يحرصان على إقحام طفلهما في كل مكان ممكن أن يستفيد منه فكريا وذهنيا وثقافيا واجتماعيا، ويدفعان أموالا طائلة في ذلك، كما تراهما يبحثان دائما عن أفضل المدارس، ويسعيان بكل ما أوتيا من علم بأن يجعلان منه مميزا ومثقفا ومبدعا.
ومع كل تلك المحاولات التي يبذلها بعض الآباء تجاه أبنائهم، فإن البعض الآخر قد يغفل جانبا مهما جدا، ألا وهو الجانب الروحي الإيماني لدى الأبناء، فلا يحرصون على تعليم أبنائهم الصلاة كما يجب، ولا يتبعون الهدي المحمدي في تعليمهم وتذكيرهم به من سن السابعة حتى التاسعة، والضرب غير المبرح، إذا لم يستجيبوا في العاشرة، كما أن بعض الآباء يغفلون عن تعليم أبنائهم أهمية صلة الرحم، والتواصل مع أفراد العائلة، وأهمية ذلك في تكوين العلاقات، كما لا يهتمون بأبسط الأمور، ككيفية إلقاء التحية، والابتداء بالسلام، والإفساح في المجلس للكبير والغريب، وكيف يكونون مبادرين لفعل الخير، وكل هذه الأمور المهمة قد لا تخطر على بال الأبوين واللذين يركزان فقط على الدراسة والمدرسة.
فالأبناء يحتاجون بلا شك للتعليم، ولكنهم يحتاجون أكثر إلى الأخلاقيات وفنون التعامل مع ذواتهم ومن حولهم، لتكتمل عندهم المنظومة النفسية، ويعيشون بسلام وأمان.
فالفرد منا قد لا يسأل بعد تخرجه ماذا تعلم بالمدرسة، ولكنه بلا شك سيمارس يوميا إلقاء التحية بأسلوبها الصحيح، واحترام الكبير، وإفساح الطريق، والمبادرة بالخير، فالبناء الروحي هو الأساس، ومن ثم البناء العلمي.
 
--
استشاري نفسي إكلينيكي أستاذ مساعد في كلية التربية الأساسية قسم علم النفس.
 
Email @dr_suadalbesher
Email @DR_SUADALBESHER
 
نقلا عن الكويتيه
 

إقراء المزيد