تقرير / ما نقطة الانعطاف لزيادة الطلب على السيارات الكهربائية؟

الأربعاء: 1 ذو الحجة 1438 - 23 أغسطس 2017 - 03:23 صباحاً تقارير إخبارية
تقرير / ما نقطة الانعطاف لزيادة الطلب على السيارات الكهربائية؟

صورة أرشيفية

شهد العالم خلال العامين الماضيين طفرة كبيرة على مستوى تطوير السيارات الكهربائية، وهي طفرة آخذة بالاستمرار في كل يوم، يتوقع أن تعجل في كتابة المرحلة النهائية للسيارات التقليدية. وفي الوقت الذي تبرز فيه شركة «تيسلا» كأبرز جهة على صعيد إنتاج هذه النوعية من السيارات، نجد أن هناك العديد من المشاريع الناشئة التي تعمل على تصميم سياراتها الكهربائية بأفكار مميزة أخرى، تؤكد على التوجه العالمي نحو هذه السيارات، وهو توجه شمل أيضاً مصنعي السيارات المخضرمين، كشركة «فولفو» السويدية التي تسعى إلى التخلص من السيارات التي تعمل على الوقود بدءاً من 2019، وشركة «بورشه» التي وعدت بتحويل نصف سياراتها الجديدة إلى كهربائية بحلول 2023. وبحسب موقع «futurism.com» فقد كشف تقرير صادر عن بنك الاستثمار الدولي (UBS) أن الخطوة الأولى في هيمنة السيارات الكهربائية على السوق ستكون على مستوى التكلفة في سعر هذه السيارات، وتنبأ التقرير بإمكانية تساوي أسعار هذه السيارات مع السيارات التقليدية بحلول 2018، وهو توجه من المرجح أن يبدأ بشكل واضح في القارة الأوروبية. وأضاف التقرير أن هذا الأمر سيخلق نقطة انعطاف ملحوظة على مستوى الطلب، حيث أشار البنك إلى توقعه بأن ترتفع مبيعات هذه السيارات في عام 2025 بنسبة 50 في المئة. ولفت التقرير إلى أن توقعات «UBS» تتطابق إلى حد ما مع تقرير آخر نشره بنك «ING» الهولندي، والذي تنبأ بهيمنة السيارات الكهربائية على شوارع أوروبا بحلول عام 2035. وكلا التقريرين أكدا على أن العامل الرئيسي في هذا التحول سيكون تقليل التكاليف، وهو توجه قد بدأ فعلاً. ومع قدوم موديلات جديدة من السيارات الكهربائية فإن أسعار القديمة منها قد انخفضت، حتى بلغ الخصم على بعضها أكثر من 20 ألف دولار. وتوقّع التقرير أن ترفع سيارة «تيسلا 3» الحديثة التي تميزت بسعرها المعقول نسبياً، من وتيرة التوجه العالمي نحو هذه السيارات، يساندها في ذلك ما طرحته شركة «نيسان» من سيارة كهربائية تعتبر أرخص سيارة تقدمها بتكلفة تقارب 5000 دولار وهو سعر أقل من «تيسلا 3». وأوضح الموقع أنه بالرغم من هذا التوجه نحو تقليل تكلفة السيارات الكهربائية فهذا لا يعني أن هذه السيارات لن تكون مربحة، لافتاً إلى أن هناك العديد من الأمور التي ستلعب دوراً في هذا الجانب، لاسيما على مستوى تصنيع السيارات الكهربائية الذي بات أرخص مما كان يعتقد في السابق، كما أنه لا يزال هناك المزيد من الإمكانيات لتقليل التكلفة عبر العديد من الاستراتيجيات مثل تطوير بطاريات أرخص، وبناء المزيد من البنى التحتية لعملية الشحن، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات ستكون مهمة لاسيما وأن الكثير من الدول فضلت اختيار السيارات الكهربائية. وأكد الموقع أن السيارات الكهربائية ليست التكنولوجيا الوحيدة التي باتت تمثل الأقل تكلفة، إذ إننا نجد أيضاً استمرار انخفاض التكلفة على مستوى مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي ما زالت أكثر انخفاضاً من الوقود الأحفوري، علاوة على وجود انخفاض ملحوظ بالنسبة لأسعار الألواح الشمسية.

إقراء المزيد