فن|| "122" أول فيلم رعب مصري سيتم عرضة في دور العرض الأمريكية

الأربعاء: 3 جمادى أول 1440 - 9 يناير 2019 - 02:56 مساءاً فن و ثقافة
فن|| ``122`` أول فيلم رعب مصري سيتم عرضة في دور العرض الأمريكية

صورة أرشيفية

حقق الفیلم المصري " 122 " إیرادات مرتفعة في دور العرض السینمائیة حیث ّ تصدر الفیلم قائمة إیرادات شباك التذاكر متخطي 6 ملایین جینھاَ في الأسبوع الأول من عرضة. ویعتبر الفیلم نقلة نوعیة جدیدة في عالم أفلام الرعب المصریة والعربیة حیث أنھ أول فیلم عربي یصور بتقنیة الـ 4dx أول فیلم رعب مصري سیتم عرضة في دور العرض الأمریكیة

بتكنولوجیا رباعیة الأبعاد ، وأیضاً أول فیلم مصري ضمن فئة الرعب سیتم عرضة في دور العرض الأمریكیة .
الفیلم ھو أول فیلم مصري من إخراج یاسر الیاسري ، ومن بطولة طارق لطفي، أحمد داوود، أمینة خلیل وأحمد الفیشاوي، بجانب محمد ممدوح ومحمد
لطفي كضیفي شرف، وھو من تألیف صلاح الجھیني، وإنتاج سیف عریبي .
والفیلم من فئة أفلام الرعب النفسي والإثارة والتشویق وتدور أحداثھ في إطار قصة حب بین شاب من الطبقة الشعبیة وفتاة من الصم والبكم، تقودھما
ظروف الحیاة إلى الدخول في عالم من العملیات المشبوھة، ولكنھما یصابا بحادث ألیم ویتم نقلھما إلى المستشفى، لیواجھھم أسوء كابوس في حیاتھم .
وبحسب ما نقلت المجلة السینمائیة الأمیركیة "ھولیوود ریبورتر" فإن أحداث الفیلم الدمویة تدور في أمكنة عدیدة یُفترض أن یشعر المرء فیھا بالأمان"،
ویحاول خلالھا البطلان، وھما ٌ شاب وصدیقتھ، النجاة من تلك الأحداث ، وذكرت المجلة، أن الیاسري " أول مخرج عراقي یعمل في صناعة السینما
المصریة"، وأن الھدف من إنتاج "122 " ٌ بتلك التقنیة الحدیثة كامن في "تقدیم تجربة جدیدة للجمھور في مصر والعالم العربي، تزید من ارتباطھم وتفاعلھم
مع الأفلام" .
من جانب آخر قام صناع الفیلم بالنشر على الصفحة الرسمیة لھ على موقع التواصل الاجتماعي ”فیس بوك“، فیدیو بعنوان قواعد عالم فیلم ”122 ،”وذلك
في إطار حملة دعایة الفیلم، حیث تم التنویھ بالالتزام بتلك القواعد ”نحن نحذركم .. ھناك قواعد لفیلم 122 ..لا تستھینوا بھا .. فنحن غیر مسؤولین عن أي
شيء قد یحدث لكم إن كسرتم القواعد“
وكانت القواعد ُ عبارة عن ( أولاَ لتعیش یحذر علیك التنفس، ثانیاً لا تسأل، ثالثاُ لا تسمع لا تتكلم،رابعاً لا تحاول أن تكون ً شجاعا، خامساً الشجعان مكانھم
ً تعلم الھروب جیدا، سابعاً لكن مھما تعلمت الھروب ثامناً سنجدك، تاسعاً أنت میت لا محالة ) .
في المقابر، سادساً
یُذكر أن "122 "ثاني روائي طویل للیاسري بعد "في الوقت الضائع"، الذي عرض للمرة الأولى دولیًا في "مھرجان بالم سبرینغ السینمائي الدولي"
(ینایر/ كانون الثاني 2018.(

إقراء المزيد