وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية تشيد بمبادرة الكويت تعريب مسابقة الى أخي اليتيم

الأربعاء: 27 ربيع أول 1440 - 5 ديسمبر 2018 - 07:06 مساءاً محليات
وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية تشيد بمبادرة الكويت تعريب مسابقة الى أخي اليتيم

صورة أرشيفية

شرم الشيخ - أشادت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية غادة والي اليوم بمبادرة الكويت تعريب مسابقة "الى أخي اليتيم" لكل الدول العربية.
وأكدت والي في كلمتها خلال ترؤسها أعمال الدورة الـ38 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب إن المبادرة "تمثل نقلة نوعية في عمل المجلس في هذا المجال" وتشكل حافزا لكافة المعنيين للمزيد من العطاء بما يضمن العيش الكريم لهذه الفئة الهامة من المجتمع.
وأعربت عن الشكر لوزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح بالكويت هند الصبيح لجهودها الهامة خلال ترؤسها أعمال الدورة 37 وتواصلها الدائم مع الامانة الفنية للمجلس قائلة انه "ساعد في تحقيق العديد من الانجازات خلال تلك الدورة".
كما اعربت عن سعادتها بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية معتبرة ان المذكرة "تأتي تتويجا للتعاون المثمر بين البلدين".
وأكدت أهمية موضوعات جدول أعمال هذه الدورة وأبرزها مشروع (الاطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الابعاد) والذي اعد بتعاون وثيق مع المعهد العربي للتخطيط.
وأشارت الى ان تنفيذ هذا الاطار سيدعم جهود الدول العربية في تنفيذ الاهداف والغايات ذات الصلة بخطة التنمية المستدامة 2030 فضلا عما يشكله من دور رئيسي في اعداد (التقرير العربي حول الفقر متعدد الابعاد) و(التقرير حول الابعاد الاجتماعية في خطة التنمية المستدامة 2030).
وقالت والي ان "المجلس توصل الى مشروع خطة عمل عربية لمكافحة الارهاب بالتركيز على البعد الاجتماعي لهذه الظاهرة" مؤكدة ان القضاء على افة الارهاب يتطلب مواصلة العمل الجماعي العربي على مختلف الاصعدة والتعاون الوثيق مع كافة الاجهزة اضافة الى التركيز على وسائل التواصل الاجتماعي "كأحد الآليات الهامة لتعزيز الفكر الرافض للتوجهات المغلوطة للتنظيمات الارهابية الآثمة".
وفيما يتعلق بموضوعات حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ضمن خطة التنمية المستدامة 2030 وإطلاق الحملة الاعلامية للأشخاص ذوي الاعاقة دعت والي مختلف وسائل الاعلام العربية للمشاركة في إطلاق هذه الحملة.
وشدد في هذا الصدد على ضرورة استمرارها خلال عام 2019 لإبراز جهود المجلس واعادة تشكيل الفهم المجتمعي لهذه القضية الهامة.
وأشادت والي بمبادرة (اطلاق اليوم العربي للعمل الاجتماعي) لما تشكله هذه المبادرة من دعم وتحفيز لكافة الجهات والمؤسسات المعنية في هذا المجال.
بدورها اشادت الامين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية الدكتورة السفيرة هيفاء ابوغزالة بعزم مجلس وزراء الشؤون العرب على مواصلة دوره الرئيسي رغم التحديات والصعوبات الجسام التي تواجه مسيرة التنمية العربية.
واشارت في كلمة مماثلة الى اثر الصراعات المسلحة وممارسات التنظيمات الارهابية واستمرار اسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) في ممارساتها ضد الشعب الفلسطيني الشقيق فضلا عن التحديات التي تواجه الدول الاقل نموا.
واوضحت ان تلك الصعوبات اثبتت الدور الرئيسي للمجلس في التخفيف من اثارها والمساهمة في القضاء على الاسباب الاجتماعية المؤدية الى التطرف والارهاب.
وعرضت السفيرة ابوغزالة عددا من المقترحات بهدف تفعيل قرارات المجلس ومنها التركيز على الانشطة التدريبية لكوادر وزارات الشؤون الاجتماعية في مختلف المجالات ذات الصلة بالأبعاد الاجتماعية لخطة التنمية المستدامة 2030.
ودعت كذلك الى ضرورة الاستمرار في اطلاق المبادرات الاجتماعية التي تصب في صالح المواطن العربي وتسهم في ضمان العيش الكريم له.

إقراء المزيد