الكويت|| مخرج مسرحي كويتي: الأعمال المسرحية الكويتية في المقدمة عربيا

الجمعة: 1 ربيع أول 1440 - 9 نوفمبر 2018 - 03:34 مساءاً فن و ثقافة
الكويت|| مخرج مسرحي كويتي: الأعمال المسرحية الكويتية في المقدمة عربيا

صورة أرشيفية

قال رئیس قسم التمثیل والإخراج في المعھد العالي للفنون المسرحیة الدكتور عبدالله العابر الیوم الجمعة ان الاعمال المسرحیة الكویتیة النوعیة الجادة تأتي في مقدمة الاعمال على المستوى العربي وفي طریقھا للعالمیة مؤكدا أھمیة توفیر مزیدمن الدعم والرعایة للفنون المسرحیة في الكویت.

 
جاء ذلك في لقاء للعابر مع   ھامش عرض العمل المسرحي الكویتي الذي یخرجھ (غفار الزلة) في مھرجان الاردن المسرحي ال25 بحضور سفیر الكویت لدى الاردن عزیز الدیحاني وجمھور اردني غفیر.
 
واستدل العابر وھو عضو فرقة مسرح الخلیج العربي على تقدم المسرح الكویتي بكمیة الجوائز التي تحصل علیھا الاعمال الجادةالكویتیة المشاركة في المھرجانات العربیة كمھرجان الھیئة العربیة للمسرح الذي یضم نخبة من المسارح العربیة اذ استطاعت المسرحیة الكویتیة (صدى الصمت) الحصول على المركز الاول فضلا عن انتشار عروض المسرحیات الجماھیریة الكویتیة في دول الخلیج.
 
وقال ان المھتمین والمختصین من الضیوف الاجانب یؤكدون عند تقییمھم للاعمال المسرحیة الكویتیة اھلیة الفن المسرحي الكویتي على
الظھور العالمي الامر الذي یدعو الى توفیر مزید من الدعم للأعمال الناجحة من الجھات المعنیة في الدولة.
 
واشاد العابر في الوقت ذاتھ بالدور الذي یقوم بھ المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب تجاه رعایة المواھب الشابة والكفاءات الفنیةوتخصیصھ المیزانیات للمشاركات المسرحیة الخارجیة.
 
واوضح ان المسرح یتطلب وجود عناصر عدة مجتمعة لضمان استمراریة نجاحھ "واحد اھم العناصر توفیر البنیتین التحتیة والقانونیة اللازمتین" مشیرا الى ان الكویت كانت ومازالت بلد الثقافة والفن والادب كما انھا تزخر بالكوادر الفنیة الممیزة "ما یستدعي توفیر
عناصر النجاح كاملة مثل بناء المسارح وتشریع القوانین التي تمنح مزیدا من الحریات".
 
واكد ان ھناك علاقة عكسیة بین كثرة المحاذیر والابداع الفني مشددا على ان الفن رسالة عالمیة تستخدمھ الامم المتقدمة لتنمیة عقلیة افراد المجتمع وتغذیتھا بالأفكار البناءة والایجابیة وصونھا من الرجعیة والتخلف.
 
ولفت في ھذا الصدد الى ان الفن بات احد الاسالیب التي تلجأ إلیھا الدول المتقدمة لمحاربة ظاھرة التطرف والارھاب كما انھ یعد وسیلة لتھذیب النفوس وتخفیف التعصب في المجتمعات التي تعاني من العنصریة والطائفیة والتمییز.
 
وعن مشاركة العمل المسرحي (غفار الزلة) في مھرجان الاردن المسرحي قال العابر ان ترشیح العمل الفائز بخمس جوائز محلیة جاءمن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب معربا عن الامل بتحقیق احدى جوائز المھرجان الكبرى.
 
وحول المعالجة التي یقوم بھا العمل أفاد بأن العمل اجتماعي یتحدث عن واقع خلیجي وعربي یتم تسلیط الضوء من خلالھ على المشاكل
الاجتماعیة والصراعات لدى الاسر التي تجعل الاجیال القادمة ضحیة لھا وذلك من خلال قالب موسیقي وغنائي لا یرتبط بإطار زمني او مكاني محددین.

إقراء المزيد