الجلاوي : البلدية شكلت فريق طوارئ لمدة 10 أيام لمتابعة تداعيات الأجواء الممطرة

الخميس: 29 صفر 1440 - 8 نوفمبر 2018 - 06:50 مساءاً محليات
الجلاوي : البلدية شكلت فريق طوارئ لمدة 10 أيام لمتابعة تداعيات الأجواء الممطرة

صورة أرشيفية

كشف مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق في بلدية حولي الدكتور  سعد الجلاوي عن تشكيل البلدية لفريق طوارئ لمدة 10 أيام قابلة للزيادة ، وذلك للوقوف على تأثيرات الطقس وموسم الأمطار ، ومساعدة الجهات الحكومية ذات الصلة ، بتوجيهات من وزير الأشغال والبلدية م. حسام الرومي وتعليمات من مدير بلدية الكويت م. أحمد المنفوحي .

 

وبين الجلاوي في تصريح صحفي الى انه بتشكيل هذا الفريق فأن البلدية تصبح بحالة إستنفار بكامل طاقاتها الإستيعابية من مفتشين ومراقبين وعمال وآليات شركات النظافة تحسباً لأي طارئ لا سمح الله .

واوضح ان الفريق المشكل حرص على اهمية وجود آليات وعمال شركات النظافة في بلدية محافظة حولي على اهبة الاستعداد وتواجدهم في مراكز بلديات المحافظة ، بواقع 205 عامل مشاركين في الحمله في كل المركز ، وجميع الآليات المطلوبه لمثل هذه الظروف المناخية وعددها 48 عبارة عن عدد من النسافات واللوريات والجرافات والبوب كات والتناكر تابعة لشركة معرفي للتنظيف والتي وفرت اعدادا إضافية وكبيرة من العمال والآليات .

واضاف ان البلدية شكلت غرفة تحكم مركزية مكونة من 10 موظفين كويتيين للمتابعة ، إضافة الى تشكيل فريق عمل مع الجهات ذات الصلة مثل الداخلية والاشغال والاطفاء .

ونوه الجلاوي الى ان عمل البلدية هو دعم لوجيستي للجهات الحكومية المختصة ، وعملنا يرتكز على فتح الطرق في حالة الامطار ورفع الاشجار المتضررة وغيرها من مخلفات الامطار ، مبيناً ان الدور الذي تقوم به البلدية دور وطني .

وبين ان دور شركات النظافة في بلدية محافظة حولي دور مهم ومساند ، إضافة الى الأعمال التطوعية الاخرى التي تقدمها تلك الشركات للبلدية من باب المشاركة بالمزيد .

وفي رسالة توعوية للجمهور ، قال الجلاوي ان هناك اعتقاد خاطئ لدى البعض بأن البلدية مسئولة عن جميع ما تخلفه الامطار ، الا ان البلدية دورها مساند في مثل هذه الظروف وتساعد على ازالة مخلفات الامطار من باب المسئولية الوطنية مع باقي الجهات .

 

ويضم فريق بلدية حولي كل من المراقب العام نواف المطيرى ، عبد الله الغريب
، خالد الكندرى ، سعود العازمى ، عبدالعزيز المالك ، صلاح الخياط ، نزار حسين ، عبد الله دشتى ، عبد العزيز الزايدى

إقراء المزيد