القاهرة || بدء أعمال الاجتماع الإقليمى حول "الملكية الفكرية والشباب" بالجامعة العربية

الأربعاء: 28 صفر 1440 - 7 نوفمبر 2018 - 01:48 مساءاً فن و ثقافة
القاهرة || بدء أعمال الاجتماع الإقليمى حول ``الملكية الفكرية والشباب`` بالجامعة العربية

صورة أرشيفية

بدأت أعمال الاجتماع الإقليمى حول "الملكية الفكرية والشباب"، الذى تنظمه "إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بالجامعة العربية" اليوم الأربعاء بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة عدد من شباب المخترعين والمبتكرين فى شتى المجالات، وممثلى الدول العربية ورواد الأعمال، وخبراء المنظمة العالمية للملكية الفكرية.

ويناقش الاجتماع، على مدى يومين، دور الملكية الفكرية فى التنمية الاقتصادية، وبراءة الاختراع كأداة لتشجيع الابتكار والعلاقات التجارية، والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي.
 
وقالت الدكتورة مها بخيت مدير إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بالجامعة العربية، أن الابتكار والتقدم التكنولوجى هو أحد أسباب التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى كافة البلدان وللشباب الدور الأكبر فيه، مؤكدة أهمية الاجتماع الذى يستهدف شباب المخترعين والمبتكرين بصفة خاصة إيمانا بأنهم هم المستقبل.
 
وأضافت، خلال كلمتها، أن الجامعة تولى اهتماماً خاصا بالشباب وتقوم بتنسيق العمل والتعاون فى مجال الشباب من خلال الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.
 
وأشارت إلى أن حقوق الملكية الفكرية أصبحت من الموضوعات الحيوية على الساحة ومن دونها لن يكون هناك إبداع أو ابتكار لأنها تحمى المخترع وتوفر حماية للمستهلك، موضحة أنه من الضرورى أن يكون الشباب على وعى ودراية تامة بحقوق الملكية الفكرية وتسجيل اختراعاتهم من خلال تقديم طلبات براءة الاختراع.
 
ولفتت إلى أنه مما لاشك فيه أن الملكية للفكرية لها دور هام فى الجامعات ومؤسسات البحث العلمى والنهوض بالعلم والتكنولوجيا لأنها منبع الاختراعات والاكتشافات التى تسهم فى تحسين حياة الملايين من البشر، مؤكدة على ضرورة أن تضع الجامعات ومؤسسات البحث العلمى سياسات قوية فى مجال الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للباحثين وضرورة إنشاء مكاتب لها فى الجامعات ليسترشد بها المخترع والباحث.
 
وقالت أنه وفى إطار اهتمام جامعة الدول العربية بمجال الملكية الفكرية فقد صدرت عدة قرارات من القمم السابقة والتى تعنى بأهمية البحث العلمى وأهمية زيادة الإنفاق عليه، مشيرة إلى أن إعلان الكويت الصادرعن القمة الاقتصادية والاجتماعية بالكويت عام 2009 أكد على ضرورة الاهتمام بالبحث العلمى وآلياته وتوثيق الصلة بين مراكز البحوث العربية وتشجيع ورعاية الباحثين وتقديم الدعم الفنى لهم لمزيد من الاختراعات.
 
وكانت إدارة الملكية الفكرية والتنافسية قد أطلقت مبادرة العون القانونى والفنى للمخترعين العرب بالتعاون مع اتحاد المحامين العرب الهدف منها تقديم الدعم والمساعدة القانونية والفنية للمخترعين فى الدول العربية فى إعداد طلبات براءة الاختراع بواسطة وكلاء متطوعين بدون مقابل مالى من أجل حماية ابتكارات شباب المخترعين مما يعود بالمنفعة على الجميع ومزيد من التقدم التكنولوجى بالدول العربية.

إقراء المزيد