السعودية|| انطلاق أعمال الاجتماع الـ50 لمجلس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة 30 شخصية اقتصادية

الإثنين: 26 صفر 1440 - 5 نوفمبر 2018 - 01:36 مساءاً خليجي
السعودية|| انطلاق أعمال الاجتماع الـ50 لمجلس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي بمشاركة 30 شخصية اقتصادية

صورة أرشيفية

عقدت الیوم الاحد أعمال الاجتماع ال50 لمجلس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخلیجي بالریاض بمشاركة اكثر من 30 شخصیة اقتصادیة یمثلون رؤساء وأعضاء وأمناء الاتحادات والغرف التجاریة والصناعیة بدول المجلس.

واكد رئیس اتحاد الغرف الخلیجیة ورئیس اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات محمد الرمیثي في كلمة لھ خلال الاجتماع أھمیة المرحلة الاقتصادیة التي تشھدھا دول مجلس التعاون الخلیجي وما تتطلبھ من التفاعل الایجابي.
واضاف الرمیثي أنھ یجري العمل حالیا على وضع خارطة طریق وخطة عمل للاتحاد بالاستعانة بأفضل بیوت الخبرة والتجارب الرائدة لتطویر الاداء وبناء القدرات بما یساعد على اضطلاع الاتحاد بدوره في تعزیز مسیرة العمل الاقتصادي الخلیجي المشترك.
من جھتھ قال النائب الأول لرئیس اتحاد الغرف الخلیجیة ورئیس مجلس الغرف السعودیة الدكتور سامي العبیدي في كلمة مماثلة إن الاتحاد یعتبر ممثلا لأحد أھم الاقتصادیات في العالم وھو الاقتصاد الخلیجي.
ودعا الى ضرورة بذل الجھود لمضاعفة تطویر أداء ھذا الكیان الاقتصادي المھم لیقوم بدروه المنشود في تمثیل قطاع الأعمال الخلیجي ودعم مسارات التكامل الاقتصادي الخلیجي.
من جانبھ أوضح عضو ھیئة المكتب بغرفة تجارة وصناعة الكویت أسامة النصف ان ھذا الاجتماع یأتي بشكل دوري لبحث عدد من المواضیع المشتركة والتي تھدف الى تسھیل الحركة الاقتصادیة بین دول التعاون الخلیجي.
وقال النصف في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) على ھامش مشاركتھ في الاجتماع "نحن نحاول قدر المستطاع ان نضع القطاع الخاص بمكانھ السلیم" داعیا الحكومات الخلیجیة الى تشجیع القطاع الخاص الذي یھدف دائما لتطویر اقتصاد دول مجلس التعاون.
واضاف ان "دول الخلیج لھا ترابط خاص وتاریخھا قدیم بالتبادل التجاري وحركة المسافرین" مؤكدا نجاح الاجتماع من جمیع جوانبھ وانھ یتبعھ اجتماعات اخرى للجان لتسھیل الحركة الاقتصادیة وحل المعوقات.
وتركزت مداولات الاجتماع على قضایا "الھم الاقتصادي الخلیجي" وسبل دفع عجلة التعاون التجاري والاستثماري المشترك والعمل على تعزیز وتطویر أداء الاتحاد بما یمكنھ من القیام بدوره في خدمة قطاع الأعمال الخلیجي.
واجمع المشاركون في الاجتماع على الأھمیة الاستثنائیة الخاصة لاجتماع الاتحاد الدوري ھذا العام والذي یتزامن مع العدید من التطورات والمستجدات والتحدیات التي تواجھ اقتصادیات دول مجلس التعاون الخلیجي وما یتطلبھ ذلك من زیادة ورفع مستوى التنسیق بما یضمن تحقیق التكامل الاقتصادي المنشود.
وتطرق المجتمعون لآخر المستجدات المتعلقة بمشروع برج الاتحاد والالتزامات المالیة المقررة على الاتحادات والغرف الأعضاء بالمجلس بما یساعد الاتحاد على  بأنشطتھ ودوره على النحو المأمول.
كما اقر المجتمعون بالمشاركة في اللقاء التشاوري المشترك بین وزراء التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخلیجي ورؤساء الاتحادات والغرف التجاریة الخلیجیة الذي سیعقد بالكویت في 21 نوفمبر الجاري.

إقراء المزيد