روسيا تنتج سفن بحرية بعيدة المدى تعمل بالوسادة الهوائية

الإثنين: 12 صفر 1440 - 22 أكتوبر 2018 - 12:38 مساءاً منوعات
روسيا تنتج سفن بحرية بعيدة المدى تعمل بالوسادة الهوائية

صورة أرشيفية

وقال الخبير الروسي لمراسل وكالة "تاس" الروسية، إن وزير الصناعة والتجارة الروسي، دينيس مانتوروف، كان قد شدد في معرض التقنيات البرمائية، الذي عقد منذ شهر في مدينة غيلينجيك الروسية، على ضرورة تطوير تكنولوجيا إنتاج السفن السريعة العاملة بالوسادة الهوائية.

 
واشتهرت الصناعة السوفيتية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي بإنتاجها لسفن فريدة من نوعها لم ينتجها أي بلد آخر، وهي سفن "كوميتا" السريعة العاملة بالوسادة الهوائية، المخصصة لنقل الركاب والحمولة في الأنهار الروسية. لكن الصناعة الروسية تخلت مع تفكك الاتحاد السوفيتي عن إنتاج تلك السفن باعتباره أمرا غير مربح.
 
وعاد مكتب "أليكسييف" للتصاميم الآن، بالتعاون مع مصنع "فيمبيل" إلى تصنيع وإنتاج تلك السفن. وقد أنتج العام الماضي الزورق السريع الأول العامل بالوسادة الهوائية من طراز "كوميتا 120 إم". ويعمل هذا الزورق حاليا لنقل الركاب في مياه شبه جزيرة القرم في مسار "سيفاستوبول-يالطا". ويشارك مكتب التصميم حاليا حسب مديره في تصميم وتصنيع زورقين آخرين من هذا النوع.
 
 
وقال، سيرغي إيتاليانتسيف، إن مكتبه يعمل الآن على تصميم أسرة من السفن السريعة بعيدة المدى العاملة بالوسادة الهوائية، والتي أطلقت عليها تسمية "تسيكلون". ولن تستخدم تلك السفن لنقل الركاب في الأنهار الروسية فحسب، بل وللرحلات البحرية بعيدة المدى.
 
وسيكون بمقدور سفينة "تسيكلون-إم" العاملة بالوسادة الهوائية حسب، إيتاليانتسيف، نقل 300 راكب إلى مسافة 700 ميل بحري، مقارنة بزورق "كوميتا" الذي كان بوسعه نقل 120 راكبا فقط إلى مسافة 300 كيلومتر.
 
وأشار إيتاليانتسيف إلى أن أول نموذج من تلك السفن الحديثة سيطلقه مصنع "فيمبيل" بعد 3 أعوام.

إقراء المزيد