تقرير خاص|| تفاصيل "الحرب الكلامية" بين ترامب ومستشارته: الأكثر إهانة

الخميس: 5 ذو الحجة 1439 - 16 أغسطس 2018 - 08:17 مساءاً تقارير إخبارية
تقرير خاص|| تفاصيل ``الحرب الكلامية`` بين ترامب ومستشارته: الأكثر إهانة

صورة أرشيفية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترام، عن  موظفة البيت الأبيض السابقة أوماروسا مانيغولت نيومان إنها "كلبة مسعورة" كما اتخذت إدارته إجراء قانونيا ضدها، حسب وكالات.
 
جدير بالذكر أن أوماروسا، نشرت تسجيلات صوتية سرية ترصد الفترة التي عملت في البيت الأبيض قبل تسريحها على يد كبير الموظفين الجنرال كيلي، كما أصدرت كتابا أطلقت عليه عنوان "المعتوه"، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" واصفا موظفة البيت الأبيض السابق أوماروسا مانيغولت بأنها "كلبة مسعورة"، وبدأت إدارته في اتخاذ إجراء قانوني ضدها.
ويعود الخلاف إلى بث مانيغولت نيومان مزيدا من التسجيلات التي تعود إلى وقت عملها مساعدة له في إطار ترويجها لكتابها ("المعتوه") الذي يكشف كل الأسرار ويصف السنة التي قضتها في البيت الأبيض. وأقيلت أوماروسا مانيغولت في ديسمبر الماضي.
وقال ترامب، عبر موقع التواصل الاجتماعي على تويتر "عندما تعطي إنسانة دنيئة مخبولة باكية فرصة وتوفر لها وظيفة في البيت الأبيض أظن أن ذلك لا يجدي. لقد أحسن الجنرال (جون) كيلي بإقالة هذه الكلبة بسرعة"، في إشارة إلى كبير موظفيه.
ومن جانبها تتهم مانيغولت نيومان ترامب في كتابها بالإدلاء بتصريحات مهينة عن الأمريكيين الأفارقة والفلبينيين والأقليات الأخرى بالإضافة إلى ما يعانيه من "نسيان وإحباط".
وتعد الحرب الكلامية المتبادلة بين أوماروزا وترامب، هي الأكثر ضراوة وإهانة، منذ تولي ترامب السلطة، وأوماروزا هي أمريكية إفريقية من أصول نيجيرية، وُلدت عام 1974 في ولاية أوهايو، وظهرت إعلاميًا للمرة الأولى عام 2004، خلال مشاركتها في النسخة الأولى من برنامج المسابقات التليفزيوني "أبرنتايس" (المبتدئ)، الذي قدمه واستضافه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنفسه.
وفي العام 2010، عادت أوماروزا للتعاون التليفزيوني مع ترامب خلال برنامج المواعدة، "ذي ألتيميت ميرجر"، والذي شارك فيه اثنا عشر رجلًا وسيدة، بحسب  موقع "بيوجوج" الأمريكي.
وجدير بالذكر بدأت أماروزا علاقتها بالبيت الأبيض خلال ولاية كلينتون، عندما عملت في مكتب نائب الرئيس كـ"موظفة جدولة"، كان ذلك قبل أن تطرد من وظيفتها بسبب "سوء السمعة والسلوك غير القويم" بحسبما ورد في تقرير مجلة "بيبول" الأميريكية، قبل أن تعود إليه مرة أخرى عام 2016 عندما عينت كمديرة للتوعية الإفريقية بحملة ترامب الرئاسية، لتحصل بعدها على وظيفة كمستشارة للرئيس، براتب وصل إلى 180 ألف دولار في السنة، حسب وكالات.
ويُذكر أن أماروزا، قد تعرضت خلال حياتها للعديد من الحوادث المأساوية، بحسبما ذكره موقع "بيوجوج"، كان أبرزها مقتل والدها خلال مشاجرة عندما كانت في السابعة من عمرها، ثم مقتل شقيقها الأكبر عام 2011.

إقراء المزيد