يؤمن الحارس التاريخي لباريس سان جيرمان الفرنسي وبطل العالم مع فرنسا في 1998، بيرنارد لاما، بأن الفريق الباريسي لا يمكنه الاعتماد على البرازيلي نيمار دا سيلفا "كالرمز الأوحد"، لأن صاحب القميص رقم 10 لا يمتلك "كاريزما" مهاجم الفريق سابقاً، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.
وقال لاما في حوار نشرته مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية اليوم "إبراهيموفيتش كان يرتكب بعض الأخطاء أحيانا، إلا أنه، على الأقل، قوة شخصيته وإصراره المتواصل كانا يدفعان النادي وزملائه دائما للأمام. نيمار ليس هذا الشخص، لأنه يلعب من أجل كرة القدم فقط. هو لا يمتلك هذه الكاريزما، وتأثير الكلمة".
وتسبب النجم البرازيلي، الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم بعد انتقاله من برشلونة لسان جيرمان الصيف الماضي مقابل 222 مليون يورو، في حالة من الحزن لدى جماهير بطل فرنسا بسبب سلوكه غير الاحترافي خلال فترة تعافيه من كسر في وجه القدم اليمنى بين شهري فبراير/شباط ومايو/أيار الماضيين.
وأضاف صاحب الـ55 عاما "يجب بذل مزيد من الجهد والتواصل الإنساني مع اللاعب. هذه الأمور تحدث، على سبيل المثال، التواجد مع الناشئين، والمشاركة في المبادرات المجتمعية المختلفة. يجب عليه أن يشعر بالمعنى الحقيقي للحياة في باريس، وأن يفهم طبيعة الجماهير".
كما أبدى لاما حزنه من أن الـ"بي إس جي" ما زال "لا يمتلك ثقافة الفريق الكبير" بالمقارنة مع ريال مدريد وليفربول وبايرن ميونخ وبرشلونة.