من يلحق بفرنسا إلى النهائي ؟؟

الأربعاء: 28 شوال 1439 - 11 يولية 2018 - 12:21 مساءاً رياضة
من يلحق بفرنسا إلى النهائي ؟؟

صورة أرشيفية

قاد مدافع المنتخب الفرنسي صامويل أومتيتي بلاده الى المباراة النهائية لكأس العالم 2018 في كرة القدم المقامة حاليا في روسيا، بتسجيله هدف الفوز الوحيد والغالي في مرمى بلجيكا في المباراة التي اقيمت امس في سان بطرسبرغ ضمن الدور نصف النهائي.
وتلاقي فرنسا في المباراة النهائية الفائز من مباراة الدور نصف النهائي الثانية التي تقام على ملعب لوجنيكي في موسكو اليوم بين المنتخبين الإنكليزي والكرواتي.
وسجل أومتيتي الهدف في الدقيقة 51 اثر كرة رفعها انطوان غريزمان من ركلة ركنية وحولها مدافع برشلونة الإسباني برأسه داخل شباك الحارس تيبو كورتوا. وواصلت فرنسا مسيرتها الظافرة والثابتة في البطولة وبلغت المباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخها بعد عام 1998 حيث احرزت لقبها الوحيد و2006 عندما خسرت أمام إيطاليا بركلات الترجيح.
وحرم الفرنسيون جيرانهم البلجيكيين من بلوغ النهائي للمرة الاولى في تاريخهم، ليتلقى «الشياطين الحمر» خسارتهم الاولى بعد 24 مباراة متتالية، واقصى انجاز لهم في «المونديال» كان المركز الرابع عام 1986 حيث سقطوا امام «الديوك» بالذات 2-4 بعد التمديد.
وفي حين كانت بلجيكا الطرف الافضل في الشوط الاول من ناحية السيطرة والفرص في ظل انكماش فرنسي وتفضيل مدرب «الديوك» ديدييه ديشان بعدم المخاطرة، فقد اختلف الحال في الثاني حيث شهدت بدايته فورة فرنسية اسفرت عن هدف وسلسلة فرص خطيرة، قبل ان تعود السيطرة النسبية لـ «الشياطين الحمر» في ظل خطورة متبادلة من هنا وهناك.
إلى ذلك، تقف إنكلترا، اليوم، أمام مفترق تاريخي عندما تواجه كرواتيا في نصف نهائي. وجاء منتخب «الأسود الثلاثة» من بعيد، ليس لأنه لم يكن في وارد الوصول الى «المربع الذهبي» للبطولة، بل لأن الروح عادت الى فريق اعتقد الكثيرون بأنه بات يشكل جزءاً من ذاكرة النسيان.
فمنذ 1966 وانكلترا بعيدة عن منصات التتويج، سواء في كأس العالم أو في كأس أمم أوروبا، حتى أنها لم تبلغ النهائي في أي منهما منذاك رغم إثارة الدوري المحلي فيها وأجيال النجوم التي أفرزتها.
ترصد انكلترا، الليلة، «العودة الى الماضي» واقتحام النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد 1966 عندما واجهت المانيا الغربية وتغلبت عليها 4-2 في «ويمبلي» القديم في لندن.
وصل الانكليز الى النهائي بهدوء ومن بوابة المركز الثاني للمجموعة السابعة إثر فوزين على تونس 2-1 وبنما 6-1 وخسارة «مفتعلة» امام بلجيكا بهدف «الهروب» من مواجهة «الكبار» في الأدوار الإقصائية.
تخطت كولومبيا بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 1-1 في دور الـ 16 ثم السويد بهدفين في ربع النهائي، لذا يتبيّن بوضوح بأنها لم تختبر جدياً.
وفي مقابل «الحلم الانكليزي»، ثمة عقبة كرواتية صلبة يقودها لوكا مودريتش ومجموعة من اللاعبين الموهوبين من أمثال إيفان راكيتيتش وماريو ماندزوكيتش.
كرواتيا تعي بأن الفرصة الذهبية التي تلوح امامها اليوم، قد لا تتكرر قريباً رغم أنها تدخل «الموقعة» مرهقة.
فبعد أن انهت الدور الاول في صدارة المجموعة الرابعة اثر فوزها على نيجيريا بهدفين، والارجنتين بثلاثية، وايسلندا 2-1، عانت امام الدنمارك في دور الـ 16 ولم تنجُ منها الا بركلات الترجيح 3-2 بعد التعادل 1-1. وفي ربع النهائي، تكرر السيناريو امام روسيا المضيفة، اذ تعادلت معها 2-2 قبل ان تقصيها 4-3 بـ «الترجيحية» أيضا.
ولوج انكلترا «النهائي الحلم»، يمر حتماً بكرواتيا التي أثبتت بأن حضورها في «مونديال» 2018 لن يكون من قَبيل مرور الكرام.

إقراء المزيد

المسابقات

المباراة الوقت القناة
لا يوجد مبارايات اليوم

المركز الفريق النقاط الأهداف

أهم النتائج

المباراة التاريخ النتيجة
لا يوجد مبارايات اليوم

توقعاتك

توقع من الفائز
لا يوجد مبارايات اليوم